أراء ومقالاتالموقع

خالد كامل يكتب لـ«الموقع» بعنوان «هموم مواطن»

محافظ الإسكندرية للمصريين: علموا أولادكم التمثيل و الرقص لتكريمهم في الأعياد القومية في المحافظات.

هل وصل ببعض أعضاء الحكومة الشطط حتى يكرموا من لا ناقة لهم و لا جمل في أي إنجاز في هذا الوطن؟!

لماذا أخرج محافظ الإسكندرية لسانه للمصريين؟!

و ما هي رسالته التي يريد إيصالها من تكريمه الممثلة الراقصة سمية الخشاب في العيد القومي للمحافظة؟!

ما هي منجزات سمية الخشاب حتى يتم تكريمها في عيد قومي لإحدى أكبر و أعرق محافظات مصر قاطبة، عروس البحر المتوسط؟!

لو كان للفن، فأهله سيد درويش ابن الإسكندرية أيضاً، و لو كان للعلم، فحدث عن علماء الإسكندرية و لا حرج، فهم أعلام مصر، و لو كان لتقديم خدمات وطنية لهذا الوطن و شعبه، فليرنا المحافظ ما قدمت هذه الممثلة؟!

قد مللنا هذه التكريمات التي توصل رسالة إلى ابناء الشعب المصري الكادح، مفادها هو اجتهاد أولياء أمور الأسرة المصرية لأن يكون ابنها ممثلاً لينال التكريم من أرفع منصب في محافظة ما..

لقد بات تكريم محافظ الإسكندرية الممثلة سمية الخشاب، غصة ليس في حلقي وحدي فقط و إنما في حلوق كل المصريين، و إن شاء فليطالع تعليقات الشعب على خطوته غير المسؤولة تلك من كادر سياسي رفيع يفترض فيه أنه مسؤول..

فهل بات التمثيل هدفاً و ليس التعليم و البحث العلمي؟!

و إذا نظرنا إلى تحركات القيادة السياسية تجاه تطوير التعليم و دعمه، فإننا نشعر بالتحسن في التعليم و ذلك مما ألمسه بشكل شخصي مع أولادي أول دفعة من التلاميذ دارسي المنهج المطور في التعليم الابتدائي العام، فعلاً بات فكرهم و تركيزهم أعلى في طرح و مناقشة و إدراك ما يقرأون و يسمعون، فهل هناك مانع من توافق كل رؤى المسؤولين لبلوغ الهدف الأساسي من تطوير التعليم, و هو التقدم والازدهار التكنولوجي و العلمي و الحضاري رجاء رفاهية المواطن المصري في حياته المعيشية؟!

لكن أن يفاجأ المواطن لتكريم ممثلة رأى ابنه بعض أفلامها التي بها مشاهد ساخنة ممنوعة وفق العادات والتقاليد الاجتماعية الشرقية فضلاً عن التعاليم الدينية في أي من الأديان السماوية، فإن ذلك يجعله يفكر ألف مرة قبل أن يضع العلم هدفه، بل أي شيء دون العلم، حتى يكرم، مثل كرة القدم التي تنفق عليها الحكومة مئات الملايين دون حتى تحقيق إنجاز أو غاية، اللهم إلا الألعاب الفردية التي يرفع نجومها اسم مصر في المحافل الدولية و البطولات العالمية، كألعاب القوى و السباحة و الكونغ فو و غيرها..

اليوم رأيت صورة لممثل و هو يحتضن بنتا قالت مواقع التواصل الاجتماعي أنها في جيش الاحتلال الإسرائيلي، و طبعاً أنا لا أعرف الحقيقة، حتى لا أتجن عليه، فربما تكون غير صحيحة و ربما تثبت صحتها، فإن ثبتت فإني أطالب بالتحقيق معه و شطبه من نقابة المهن التمثيلية، و إلا فلا..

أرى أننا نعيش حالة عبثية مع بعض المسؤولين، فلك الله يا مصر ثم أبناؤك المخلصون في معامل الأبحاث العلمية الذين هم خطوط الدفاع الأولى جنبا إلى جنب مع القيادة السياسية التي نعلم أنها توليهم اهتماماً بالغا وفق ظروف مصر الاقتصادية قدر الإمكان..

اقرأ ايضا للكاتب : 

خالد كامل يكتب لـ«الموقع» من يسكت إبراهيم عيسى والهلالي وبحيري أصيبيغ زماننا؟!

خالد كامل يكتب بعنوان «هموم مواطن» .. رداً على حوار الكاتبة والإعلامية فريدة الشوباشي في موقع «الموقع»

خالد كامل يكتب لـ«الموقع» .. دعوة لمثيري الفتن و سكب الزيت على النار.. كفاكم تنطعا أيها الجهلاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad