الموقعتحقيقات وتقارير

3 أسباب وراء ارتفاع أسعار ورق الكتابة والطباعة

كتب- أسامة غانم

قال عمرو خضر رئيس الشعبة العامة للورق باتحاد الغرف التجارية، إن أسعار الورق المستورد ارتفعت في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ خلال شهر أغسطس الجاري مقارنة بالشهر السابق، نتيجة لزيادة الأسعار العالمية فى المصانع كافة بالدول الخارجية ومنها الصين والذى ارتفع فيها أسعار الشحن البحري بنسبة كبيرة، بالإضافة إلى زيادة الطلب على الورق المستورد.

وأضاف “خضر” في تصريحات لـ”الموقع” أن المصانع العالمية خلال أزمة جائحة كورونا البعض منها خفض خطوط الإنتاج والبعض الأخر أغلق بشكل كامل نتيجة للجائحة وتوقف حركة السوق، مشيرًا إلى أنه بعد عودة الحركة تدريجيًا بدأ الطلب على المصانع كبير بالرغم من قلة الإنتاج وتوقف المصانع، اتجهت المصانع للعمل بشكل مكثف لتعويض الخسائر التي سببتها جائحة كورونا.

وتابع “خضر” أن المنتج المحلى من الورق مازال يتميز بالجودة والكفاءة، وعلى سبيل المثال شركة “قنا للورق” تنتج ورق ذات جودة عالية ولا يقل جودة عن منتجات المصانع الأوروبية ولكن المشكلة تكمن أن معظم الجهات الحكومية وخاصة الجامعات عند التعامل مع الشركات والمصانع لطباعة أوراق الأسئلة والأجوبة الخاصة بالامتحانات وبعض الكتب الدراسية، تشترط أن يكون الورق مستورد “عقدة الخواجة” وهو ما يؤثر على الصناعة الوطنية ويجعلها تخرج من المنافسة ،بالإضافة إلى مشيخة الأزهر وجامعة الأزهر .

وطالب رئيس الشعبة العامة للورق الجهات الحكومية بتشجيع المنتج المحلى والصناعة الوطنية، خاصة أن المنتج المحلى يتماشى مع المواصفات والقياسات العالمية، منوها إلى إذا كان هناك أي ملاحظات على الورق المحلى فلا مانع من اللجوء إلى معامل التحاليل” معمل الكمياء” وفحص المنتج من حيث الجودة والمواصفات قبل الاعتماد على المستورد والذى يعود بأعباء جديدة على الدولة على حد قوله.

وعن حجم استيراد الورق ، أكد “خضر” أن مصر تستورد ما يقرب من 60% من ورق الكتابة والطباعة، ويكون الباقي 40% من الإنتاج المحلى، اما عن أنواع الأوراق الأخرى فهناك ورق الصحف والمجلات القومية” الأهرام، الجمهورية، الأخبار، دار الهلال ،روز اليوسف” كان في السابق يتم الاستيراد عن طريق لجنة المشتريات الخاصة بالصحف حيث أنه خلال فترة 2008،2009 يتم استيراد ما يقرب من 100الف طن ، اما المناقصة المماثلة حاليا تقدر بحوالي 8 آلاف طن / وهذا يعنى أن نسية قراءة الصحف والمجلات الورقية انخفضت بنسبة كبيرة جدا، وأن 90% من القراء يعتمدون على المواقع الإخبارية الإلكترونية “أون لاين” لمتابعة الأحداث والأخبار التي تنقل الأخبار والأحداث بشكل سريع، بدلا من الصحف الورقية التي تنتظر الطباعة والتوزيع لليوم التالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad