الموقعفن وثقافة

«ضدد الإسفاف»..الملحن شريف الوسيمي يطالب بإنشاء «شعبة لمطربى المهرجانات» واحتوائهم

كتب- أسامة غانم

أبدى الموسيقار والملحن شريف الوسيمي تحفظه على قرار نقابة المهن الموسيقية بوقف عدد من مطربى المهرجانات الشعبية الذى صدر من الفنان هانى شاكر نقيب الموسيقيين مؤخرا، مؤكدًا انه ضد وقف ومنع أى فنان أو مطرب من الغناء أو الأداء التمثيلى لمن لديه موهبه، مشيرا إلى أن الوقف أو المنع ليس الحل.

وقال “الوسيمي” فى تصريحات لـ”الموقع” إنه يجب على نقابة الموسيقيين بدل المنع والوقف لهؤلاء أن تنشأ شعبة خاصة لمطربى المهرجات أو موسيقى “الراب” التى تثير الجدل هذه الأيام داخل النقابة وتقوم باحتواء هؤلاء وتقديم لهم التوجيه والنصيحة، وتقديم التوعية للناس من ناحية ان هناك أغانى اخرى أو فن أخر يقدم عن طريق النقابة، لافتا إلى أن دو النقابة ليس دوررقابى ولكنه خدمى أكثر.

وعن استخدام هؤلاء بعض الألفاظ والكلمات غير مناسبة وخادشة للحياء لعادات وتقاليد المجتمع المصرى، أكد “الوسيمي” أن هؤلاء يستخدمون هذه الألفاظ لانه لا يوجد لم مرشد أو أب روحي اورقابة أبوية ويشعرون بعدم الانتماء، ولكن إذا تم احتوائهم وتم إنشاء لهم شعبة ووضع ضوابط سيتم محاسبتهم على كل مايصدر منهم وسيكون لديهم رقابة ذاتية ومسئولية واختيارالكلمات المناسبة للأغاني،ومن يخالف يتم معاقبته بغرامة مالية

وتابع”الوسيمي” أنه ضد الأسفاف والألفاظ البذيئة، لافتا إلى أن أى مطرب سواء يقوم بأداء شعبى او كلاسيك أو أى نوع من الغناء، الجمهوراوالمستمعين هم من يحددون النجاح او الفشل له، موضحا أن هذا النوع من الأغانى لا يستهوينى ولا أسمعه على الإطلاق.

كان هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية، قد أصدر قرارات، الايام الماضية بمنع عدد كبير من مطربي المهرجانات من العمل بقرار جماعي من مجلس النقابة، حسبما أكد منصور هندي، رئيس لجنة العمل بالنقابة.

وتضم الأسماء الممنوعة “حمو بيكا، حسن شاكوش وتقرر إلغاء التصريح السنوي له، كزبرة وحنجرة، مصطفى زكريا محمد على الشهير بمسلم، أبوليلة، أحمد قاسم الشهير بفيلو، أحمد موزة، حمو طيخا، ريشة كوستا، سمارة، شواحة، ولاد سليم، العصابة، الزعيم، علاء فيفتي، فرقة الكعب العالي، مجدي شطة، وزة مطرية، شكل، عمرو حاحا”.

وأكدت النقابة في بيان لها أنه “يمنع منعاً باتاً من ليس عضواً بالنقابة وغير مصرح له، بالعمل لحين تصحيح أوضاعهم بالنقابة واجتياز الاختبارات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad