الموقعمحافظات

سائق توكتوك واستولى على مليار جنيه.. قصة أكبر عملية نصب في تاريخ مصر

تكررت حوادث النصب والاحتيال على المواطنين في مصر خلال الفترة الأخيرة، على الرغم من جهود الأجهزة الأمنية فى ضبط العديد من مرتكبي هذه الجرائم ، وكان اخرها خلال الساعات الماضية، فى مدينة أسوان، بعد أن ظهر “مستريح جديد” يدعى مصطفى البنك قرية البصيلية بمركز إدفو.

وتصدر “مستريح أسوان “مؤشرات البحث على جوجل خلال الساعات الماضية، بعد أن داهمت الشرطة منزله تداولت أخباره على مواقع التواصل الاجتماعي ،وطريقة النصب التى استخدمها لاصطياد ضحاياه.

ويعمل “البنك” سائق توك توك” استولى على ما يقرب من مليار جنيه من الأهالي في مدة شهر ونصف فقط وهو شاب لا يتجاوز عمره 35 عاما ومسجل “خطر”، وكان محكوما عليه من قبل في عدة قضايا، ولكنه قضى عقوبته وخرج من السجن في الفترة الأخيرة، وفقا لـ “سكاي نيوز عربية”.

في منتصف شهر مارس الماضي، بدأ يعلن في القرية التي يتبعها 14 نجعا آخرين أنه سيقوم بتشيغل الأموال لمن يريد ذلك، وأن من يعطيه مبلغا ماليا سيرده له بعد فترة 21 يوما مضاعفا”.

و”طريقة المستريح الجديد في النصب كانت مبتكرة بعض الشيء، حيث أنه لم يكن يحصل من الناس على أموال نقدية بل كان يشتري منهم مواشيهم، ولكن لم يكن يعطيهم مقابل البيع في وقتها بل كان يطلب منهم ترك المبلغ لفترة 21 يوما ليحصلوا عليه مضاعفا من الأرباح التي سيقوم بتشغيل أموالهم بها”.

و داهمت قوات الشرطة، الأربعاء، منطقة سكن المتهم، الذي يدعى مصطفى البنك، للقبض عليه ، واستشهد ضابطا شرطة برتبة لواء في قطاع الأمن العام ومجندين اثنين، في حادث سير على الطريق الصحراوي بإدفو، أثناء مطاردة مستريح أسوان.
كانت غرفة عمليات النجدة تلقت إخطارًا بانقلاب سيارة على الطريق الصحراوي بمركز إدفو شمال محافظة أسوان. وبالفحص تبين استشهاد لواءي شرطة ومجندين اثنين، وذلك بعد عودتهم من تأدية عملهم بمركز ادفو، متوجهين إلى مدينة أسوان، تم نقل المتوفين إلى مشرحة إدفو واخطار النيابة العامة لتولي شئونها.

وضمت قائمة الشهداء اللواء منتصر عبد النعيم وكيل قطاع الأمن العام، واللواء أحمد محيي مساعد منطقة جنوب الصعيد لقطاع الأمن العام ومجندين أحمد صديق وسعودي شعبان.

وكانت مأمورية أمنية تشكلت من مباحث أسوان والأموال العامة وبرئاسة مفتشي قطاع الأمن العام بإشراف اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لملاحقة مصطفى البنك مستريح أسوان تمهيدًا لضبطه بعد تعدد البلاغات ضده.

وشنت الأجهزة التنفيذية حملات لإزالة المخالفة المباني وهدم مزرعة مستريح أسوان بمنطقة إدفو وتجمهر المئات أمام مزرعة مستريح المواشي من اجل الحصول علي أموالهم وسط تواجد امنى بالمنطقة البصيلية للمطالبة بأموالهم المتأخرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad