الموقعخارجي

أسر ضحايا 11 سبتمبر يخرجون عن صمتهم بعد بإعلان مقتل “الظواهري”

أصدرت مجموعة من الناجين من هجمات 11 سبتمبر 2001 وأسر الضحايا بيانا بشأن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في ضربة بطائرة أمريكية بدون طيار في العاصمة الأفغانية كابول.

وقالت تيري سترادا، رئيسة منظمة عائلات 11 سبتمبر المتحدة، في البيان: “أنا ممتنة للغاية لالتزام وكالات الاستخبارات وتفاني جيشنا الشجاع والتضحيات التي قدمها في القضاء على مثل هذا الشر من حياتنا”.

وأضافت: “ولكن من أجل تحقيق المساءلة الكاملة عن مقتل الآلاف في 11 سبتمبر، يجب على الرئيس (جو) بايدن أيضًا تحميل المسؤولية للممولين السعوديين الذين مولوا الهجمات”. بحسب “سي إن إن”.

وتابعت بالقول إن “الطائرات بدون طيار لا تستهدف الممولين، بل يتم مقابلتهم ومصافحتهم بالقبضة واستضافتهم في نوادي الغولف”، على حد تعبيرها، مؤكدة أنه “إذا أردنا أن نكون جادين بشأن المحاسبة، يجب أن نحاسب الجميع”.

يذكر أن الرئيس الأمريكي أعلن، مساء الاثنين بتوقيت واشنطن، مقتل زعيم تنظيم القاعدة، وقال إن “العدالة قد تحققت” بعد أن قتلت الولايات المتحدة الظواهري في غارة بطائرة بدون طيار.

وأضاف بايدن، في خطاب من البيت الأبيض أن “الزعيم الإرهابي لم يعد موجودا بعدما قتل في غارة بطائرة بدون طيار، يوم السبت (بتوقيت الولايات المتحدة، والأحد بتوقيت أفغانستان)”، وتابع: “لم يعد الناس في جميع أنحاء العالم بحاجة إلى الخوف من القاتل الشرير”.

وذكر بايدن أن الظواهري “صنع مقاطع فيديو، خلال الأسابيع الأخيرة، تدعو أتباعه لمهاجمة الولايات المتحدة وحلفائنا، والآن العدالة تحققت ولم يعد هذا الزعيم الإرهابي موجودا”.

وأرسل الرئيس الأمريكي تحذيرا صارما لـ”أي شخص يسعى لإلحاق الضرر بأمريكا”، حيث قال بايدن: “أوضحنا مرة أخرى الليلة أنه بصرف النظر عن المدة التي يتم استغراقها، وبصرف النظر عن المكان الذي تختبئ فيه، إذا كنت تمثل تهديدا لشعبنا، فالولايات المتحدة ستعثر عليك”.

ومن جانبها، أعلنت وزارة الخارجية السعودية، في بيان، عن ترحيب المملكة بإعلان بايدن عن استهداف ومقتل زعيم تنظيم القاعدة. وأضافت الوزارة أن “الظواهري يعد من قيادات الإرهاب التي تزعمت التخطيط والتنفيذ لعمليات إرهابية مقيتة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية وعدد من دول العالم الأخرى قتل إثرها الآلاف من الأبرياء من مختلف الجنسيات والأديان بما فيهم مواطنون سعوديون”.

وتابعت وزارة الخارجية السعودية بأن “حكومة المملكة أكدت أهمية تعزيز التعاون وتظافر الجهود الدولية لمحاربة آفة الإرهاب واجتثاثها، مهيبة بجميع الدول التعاون في هذا الإطار لحماية الأبرياء من التنظيمات الإرهابية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad