فن وثقافة

ماهو أوجه الاختلاف بين حفل موكب المومياوات وطريق الكباش؟.. “حماقي” يجيب

كتبت أميرة السمان

أجاب الفنان محمد حماقي عن أسباب تقديمه لأغنية “مودرين” مبهجة مليئة بالألوان في حفل افتتاح الكباش قائلاً : “أغنية بلدنا حلوة من كلمات “منة القيعي” وألحان إيهاب عبد الواحد وتوزيع نادر حمدي”، مؤكداً أن هناك إختلافاً بين حفل المومياوات والكباش

وأكد “حماقي” “أنا كنت غيران من وقت حفل المومياوات ونفسي أبقى مشارك والحمد لله ربنا كرمني وشاركت اليوم”، مبيناً أن أوجه الاختلاف بين الحفلين أن إحتفالية الكباش تتحدث عن الحياة وليست جنائزية مثل المومياوات أو مابعدها

وأضاف محمد حماقي وبما أننا نتحدث عن الحياة والبهجة وكان مهماً أن تكون الأغنية مترجمة لذلك من جهة الموسيقى أو الكلمات التي حاولت مزج عظمة المكان مثل مطلع الأغنية عندما قالت جنة الأرض والحجر وحلاوة الناس وهو ميكس يجمع بين الحضارة والجزء الحالي أللي عايش ومكمل”

وكشف حماقي أن عيد ” الأوبيت ” نفسه احتفال فرعوني مبهج وحاولنا أن نعكس ذلك عبر الموسيقى والكلمات والألوان والرقص”.

وحول أداء لارا إسكندر التي قدمت المكيس باللغة الإنجليزية قال: “إحنا بنكلم العالم وضروري نقدم الأغنية بكل اللغات ولازم يكون ولد وبنت لاننا بنقدم مصر وهي أخدت اللغتين الفرنسية والإنجليزية وأنا بالعربي كنا عاوزين نوصل الرسالة بكل اللغات”، معرباً عن سعادته واصفاً ماقدمه اليوم بالمسار العالمي الذي يحلم به كل فنان، مرددا “ماظنش أني أحلم بأكتر من كده مافيش أفضل من إللي حصل”.

وشهدت مصر مساء اليوم حدثا عالميًا اتجهت نحوه أنظار العالم وخاصة مدينة الأقصر حيث تفتتح طريق الكباش الرابط بين معبدَي الكرنك والأقصر في أقصى جنوب البلاد، والذى يعد انجازا كبيرا للدولة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad