الموقعخارجي

كان مسجونًا بقضية غير أخلاقية.. أنور إبراهيم رئيسًا للوزراء في ماليزيا

أعلن القصر الملكي في ماليزيا، اليوم  الخميس، تعيين المعارض أنور ابراهيم رئيسًا للوزراء، ما يضع حدًا لحالة من عدم اليقين شهدتها البلاد بعدما فشل أي من تحالف المعارضة والكتلة المنافسة له في الحصول على غالبية في الانتخابات التشريعية السبت.

وصدر عن القصر الملكي بيان جاء فيه أن زعيم المعارضة أنور ابراهيم، والذي يوصف بالإصلاحي، عُيّن “رئيس الوزراء العاشر لماليزيا”.

وكان قد حكم على أنور إبراهيم، وكان رئيسًا للوزراء، قبل سبع سنوات بالسجن بعد أن أدين بقضايا فساد ولواط، قال إنها مفبركة، انتقل خلالها إلى أحد المستشفيات تحت حراسة الشرطة.

وفي مايو 2018، قد حصل على عفو شامل وخرج من مستشفى في كوالالمبور كان يتلقى فيه العلاج.

وأتاح العفو الملكي لأنور إبراهيم العودة إلى الحياة السياسية بشكل فوري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad