الموقعخارجي

دبلوماسي مصري ينصح عبر “الموقع” بتعزيز إنتاجنا من القمح لتقليل فاتورة الاستيراد.. ويؤكد “الدولة لم تنتظر أزمة أوكرانيا”

كتب- أحمد إسماعيل علي: قال السفير علي الحفني، نائب وزير الخارجية السابق، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، والحكومة، وكل مؤسسات الدولة، لم يكونوا في انتظار أزمة أوكرانيا، لتعزيز جهود الدولة من أجل توفير “رغيف العيش” للشعب.

وأضاف، في تصريحات خاصة لموقع “الموقع”: مصر تسعى منذ فترة لتعزيز إنتاجنا المحلي من القمح، لأنه المحصول الرئيسي الذي يعتمد عليه كل المصريين، ولا يوجد أحد لديه استعداد أنه “ميلاقيش رغيف العيش”، في أي يوم من الأيام، “بالتالي نحن أول دولة مستوردة للقمح في العالم”.

وتابع: “الدولة بذلت جهدا كبيرا واستثمرت كثيرا وخصوصا في مشروعات الصوامع، لكي نقلل الفاقد من محصول القمح، ونتوسع في زراعته.

ولفت السفير علي الحفني، إلى أن لدى مصر 3 ملايين فدان إضافية بالمشروعات التي تمت على مدار السنوات السبع الأخيرة.

وأكد أن الدولة تتوسع منذ سنوات في الرقعة الزراعية، بشكل يلبي احتياجات السكان، خصوصا وأننا نزيد كل سنة 2.5 مليون مواطن.

ونصح نائب وزير الخارجية سابقا، بتعزيز إنتاجنا المحلي من القمح، لكي نقلل من فاتورة الاستيراد من الخارج، لأننا نستورد بالعملة الصعبة.

وأوضح أن الدولة لم تكن تنتظر أزمة أوكرانيا لتتحرك في هذا الاتجاه.

وقال: بلا شك “روسيا وأوكرانيا” من أكبر المصدرين للقمح على مستوى العالم، ولكنهما ليستا الوحيدتان.

وواصل قائلا: أتوقع أن تتحمل الدولة جانب من فاتورة “الأزمة”، فالموضوع لا يتعلق فقط بزيادة أسعار السلع الغذائية، وإنما أيضا بفعل ارتفاع نفقات النقل، مع ارتفاع سغر برميل البترول، وبالتالي هذا يؤثر على ما تستورده مصر من احتياجاتها الغذائية، وبالأخص القمح السلعة الاستهلاكية الأولى، والتي لا غنى عنها للمصريين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad