اقتصادبنوك وشركات

خبير مصرفي: 5.250 تريليون حجم ودائع وشهادات القطاع المصرفي المصري

قالت الدكتورة سهر الدماطى، الخبيرة الاقتصادية والمصرفية، بمبادرة البنك المركزية، إن ما حدث مؤخرا حول تعرض بعض المواطنين، ليس عملية استيلاء على الأموال، لن ذلك يتم من خلال تمكن شخص من سرقة الأموال من البنك بدون علم صاحب الحساب، لكن ما حدث هو نوع من الخداع، حيث قام بعض الأشخاص، بالتواصل مع عدد من المواطنين من أصحاب الحسابات البنكية وحصلوا منهم على معلومات حساباتهم الخاصة، بحجة منحهم جائزة، هو ما سهل لهم الحصول على الأموال.

الامتناع عن الإدلاء بأي معلومات عن الحسابات

وأضافت “الدماطى” فى مداخلة هاتفية مع الإعلامية قصواء الخلالى فى برنامج “ساعة وساعة” المذاع عبر إذاعة “نغم أف أم”، أنه من المفترض الامتناع عن الإدلاء بأي معلومات عن الحسابات البنكية فى التليفون، ولا يتم ذلك إلا من خلال الموظف المسئول داخل البنك.

وأكدت الدكتورة سهر الدماطى، أن الجهات الأمنية والبنوك قامت بمجهود كبير من أجل عودة أموال المواطنين وبسرعة كبيرة، مشيرة إلى أن الجهاز المصرفي في مصر قوى، والبنك المركزى يضمن كل أموال المودعين، وأموال المواطنين فيه مضمونة، وما حدث حالة استثنائية وفرصة للتوعية، مشددة على أن الصدى الكبير للحادثة أمر إيجابي للغاية، وفرصة رائعة لتوعية المواطنين فى القرى والمحافظات، بتوعيتهم بوجود مثل تلك الطرق للخداع والنصب.

ودائع شهادات بأكثر من 5 تريليون

ووصلت “الدماطى” أن هناك ودائع شهادات بأكثر من 5 تريليون، فى القطاع المصرفي المصري، ومن الناحية الربحية أرباح كبيرة، وعدد كبير من البنوك الموجودة نتيجة ثقة فى الجهاز المصرفى المصري مشيرة إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يطمئن بنفسه على سلامة الإجراءات المالية، وهو ما يعطى ثقة فى المؤسسة الربحية.

واختتمت الخبيرة المصرفية، أن اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسى بمحافظ البنك المركزى، تجعل النظرة العالمية للجهاز المصرفى جيدة، كما أنها تعبر عن قوة دعم الدولة للقطاع المصرفي بفضل تلك الاهتمام من هذا المستوى الكبير فى الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad