محافظات

حلاوة المولد النبوي «عروسة وحصان» من داخل أقدم مصنع بطنطا

الغربية عاصم هشام

المولد النبوي الشريف، يحتفل به الشعب المصري، علي طريقته الخاصة، حيث جرت العادات والتقاليد، علي شراء الحلوي، ومن أشهر العروسه والحصان، ويتم صناعتهم من السكر، وتشتهر محافظة الغربية، بصناعة تلك الحلوي.

ومن داخل مصنع عم “ربيع” وهو من أقدم المصانع الموجودة بالغربية، وعلي بعد أمتار من مسجد السيد البدوى بطنطا، حيث يتم صناعة الحلويات من السكر والمياه وملح الليمون، بمقادير معينة، ويتم خلطهم وضعهم علي النار، حتي وصول الخليط لمرحلة معينة، وبعد ذلك يتم وضعه في قوالب علي شكل حصان أو عروسة، ويترك حتي يجف.

وواضح عم ربيع أنه يعمل في تلك المهنه منذ 50 عاماً، وكان يعمل باليومية، إلي أن امتهن هذه المهنة، وقام بفتح مصنع خاص به، مشيراً أن العمل هو شهر واحد سنويا مع قرب حلول المولد النبوي الشريف، ويتم عمل اشكال كثيره ولكن اشهرهم العروسه والحصان، ويقوم اولادة وأحفاده بمساعدته.

واضاف أن المنتج لابد أن يمر بعدة مراحل، وهي مرحلة التسوية علي النار، ووضع الخليط بعد ذالك، داخل قوالب خشبيه، ولا بد أن يتعرض إلي نسبة رطوبة، حتي يتماسك، وينتهي بمرحلة التجميل والديكورات، لكي يضيف منظر جمالي، والإقبال أصبح ضعيفا علي شراء هذه الحلوي، ويتم إنتاج كميات قليلة، تتناسب مع وضع السوق الحالي.

وعن الأشكال التي يتم صنعتها ” الديك والسفينة والقطة، أسد وجمل، ومسجد” ولكن أشهرها هو الحصان والعروسة، وهو المطلوب في السوق حاليا، ويتم إنتاج حوالي 300 كيلوجرام، يوميا اي ما يعادل 1000 قطعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad