محافظات

تزوجا دون أوراق.. وتركا ثلاثة فتيات يواجهن الحياة بلا هوية

المنوفية: معتز الليثي

المولد النبوي له طقوس خاصة ببعض البلاد، وفي قرى تلا لابد من إحيائه كل عام، ويتسم المولد بوجود وسائل ترفيهية كثيرة، ويأتي إليه من كل صوب وحدب.

قرية “شبرابتوش” التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، من إحدى القري التي يأتي إليها الرحالة في المولد النبوي، وفي إحدى هذه الأيام أتى إليها أحدهم، والذي أحب فتاة من أبناء هذه القرية، وتدعى “صفاء، غ”.

“صفاء” كانت قعيدة، ووقع هذا الرجل في حبها رغم إعاقتها، فتزوج منها بعد موافقة والديها، ولكن سرعان ما هجر القرية ومعه زوجته، متنقلاً من بلدة إلى أخرى، فأنجب منها ثلاثة فتيات، أمل 16عام، نورا 14عام، سماح 12عام.

مرت السنين وتوفى الأب منذ خمس أعوام، وبعد وفاته استقرت الأم وبناتها بالقاهرة، إلى أن توفت تاركة الثلاثة فتيات يواجهن الحياة دون أي هوية، لا يملكن شهادات تثبت هويتهم.

كان “الموقع” في الحدث، واستمع للفتيات وعرضن ما يرجونه، فكان مطلبهم “نريد إثبات هوية من شهادة ميلاد وبطاقة شخصية، ونحن نريد دخول المدرسة، وأن نعيش حياة سوية كزميلاتنا في القرية.

وناشد “سعيد غباشي” جد الفتيات، المسئولين الوقوف بجانبهم واستخراج شهادات ميلاد لهم، كي يعيشن حياة مستقرة ويمارسن جميع حقوقهم في المجتمع، حيث يواجهن عائق كبير في ظل عدم وجود أي إثبات شخصية لهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad