الموقععيادتك

«الهلع».. الخوف من المجهول النساء أكثر عرضة من الرجال.. 4 أسباب تصيبك بـالمرض الغريب

كتبت – سماح عادل

“الهلع” من الأمراض التي تصيب الشباب فترة المراهقة، وعادة ما يظهر اضطراب الهلع عند المصاب في بدايات النضوج قبل بلوغ عمر 25 سنة.

ونوبة الهلع هي شعور متصاعد من الخوف الشديد والانزعاج يستمر مع المصاب عدة دقائق قبل أن يتلاشى، بالإضافة إلى بعض الأعراض الجسدية، مثل: تسارع نبضات القلب، ومشاكل وصعوبات في التنفس، والتعرق.

ما هو الهلع؟

الهلع هو اضطراب وحالة نفسية تنتج عن نوبات الهلع المتكررة التي قد يصاب بها الإنسان بسبب عامل ما.

فالهلع هو تكرار المرور بنوبات الهلع والخوف، وتشير الإحصائيات إلى أن نوبة الهلع غالبًا ما تصيب الشخص مرة إلى مرتين في حياته، ولكن المصابين بالمرض يعانون من نوبات الهلع بمعدل مرة شهريًا.

وتترافق نوبات الهلع مع عدة أعراض مثل آلام الصدر وصعوبة التنفس وتسارع دقات القلب والارتجاف، وقد تحدث نوبات الهلع بسبب التوتر المزمن أو استخدام بعض أنواع العقاقير، وتتعدد طرق العلاج المُستخدمة لنوبات الهلع بين العلاج الدوائي والعلاج السلوكي المعرفي وأساليب السيطرة على الضغط النفسي وغيرها من طرق العلاج الفعالة.

تشخيص الهلع

أحيانًا يظن الشخص المصاب بنوبة الهلع للمرة الأولى أنه يمر بنوبة قلبية، وعندما يتوجه المصاب إلى غرفة الطوارئ، فإن الطبيب المعالج سوف يقوم بإجراء مجموعة من الفحوصات التي تساعد على تشخيص الحالة.

أعراض نوبة الهلع

وتستمر نوبة الهلع فترة تتراوح ما بين 10 – 20 دقيقة، ولكن في بعض الحالات الحادة قد تستمر نوبة الهلع مدة ساعة كاملة.

ومع أن نوبة الهلع قد تختلف من شخص لآخر، إلى أن هذه هي أهم الأعراض التي قد تظهر بوضوح على المصاب:

انقطاع في النفس.

خفقان أو تسارع في نبض القلب.

قشعريرة أو تعرق.

دوار ودوخة.

الشعور بالاختناق.

الغثيان.

ألم وضيق في الصدر.

نرشح لك: وسع بالك ومتتهورش.. 5 طرق للتعامل مع الزوجة العصبية

الخوف من الموت.

تنميل وخدر في الأطراف.

هلوسات وشعور بالانفصال عن الجسد.

أسباب نوبة الهلع وعوامل الخطر

ما من محفزات واضحة لظهور نوبة الهلع، وربما قد يتسبب الخوف من نوبة الهلع في تحفيز ظهور نوبة هلع جديدة.

– ومع أن أسباب الهلع لا زالت غير معروفة حتى اليوم، إلا أنه قد يكون للعوامل الآتية دورًا في الإصابة:

1- الجينات والعوامل الوراثية.

2- مرور الشخص باستمرار بأمور تسبب قلقه وتوتره وتتسبب له بضغوطات نفسية.

3- مرور الشخص بمراحل انتقالية كبيرة الوقع، مثل: الانتقال للدراسة في الجامعة، والزواج، وإنجاب الطفل الأول.

4- النساء أكثر عرضة للإصابة بالهلع بمقدار الضعف مقارنة مع الرجال.

والجدير بالذكر أنه قد يتم إفراز الأدرينالين في الجسم دون محفز حقيقي، وبسبب عدم قدرة الجسم على استعمال الأدرينالين الزائد نظرًا لعدم وجود خطر فعلي، فإن الأدرينالين يتسبب في دخول الشخص بنوبة هلع.

علاج الهلع

بعد الوصول للتشخيص المناسب يتم العمل على إخضاع المريض لعلاج مناسب يساعده على التخفيف من حدة الأعراض، ويشمل العلاج ما يأتي:

العلاج السلوكي المعرفي.

أدوية خاصة، مثل: مضادات الاكتئاب.

إجراء التغييرات الحياتية البسيطة في المنزل، مثل:

الحفاظ على روتين وجدول ثابت يوميًا.

ممارسة الرياضة بانتظام.

الحصول على قسط كافي من الراحة والنوم ليلًا.

نرشح لك: وداعًا لقعدة القهوة.. طرق المحافظة على جلوس زوجك في المنزل

الابتعاد عن الكافيين.

نصائح لتخفيف نوبة الهلع.

– حال شعورك بأن نوبة هلع على وشك أن تصيبك تستطيع الاستعانة بالتقنيات الآتية للسيطرة على نوبة الهلع وتسريعها:

قم بالتنفس بعمق.

قم بإغلاق عينيك.

حاول التركيز في ذهنك على أمر معين يسعدك.

تخيل مكانًا تشعر عند تواجدك فيه بالسعادة.

قم بتكرار جملة تحفيزية في داخلك أو بصوت عالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad