الموقعخارجي

السفير حسين هريدي لـ”الموقع”: لقاء “السيسي” و”بينيت” يؤكد مساعي مصر لدفع جهود السلام وإعمار غزة

كتب- أحمد إسماعيل علي

تبذل مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، جهودا كبيرة في سبيل حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1976، وعاصمتها القدس الشرقية.

كما تعمل القيادة المصرية على إعادة إحياء المفاوضات السياسية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وتثبيت وقف إطلاق النار بين إسرائيل وقطاع غزة وإعادة إعمار القطاع، عبر تواصلها مع الأطراف المعنية، ومختلف المعنييين من الدول الشقيقة.

وفي هذا السياق، يلتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، في مدينة شرم الشيخ.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، أنه من المنتظر أن يتناول اللقاء التباحث حول عدد من الموضوعات الثنائية بين الجانبين في مختلف المجالات، وكذلك سبل وجهود إعادة إحياء عملية السلام، فضلاً عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

قال السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، في تصريح خاص لموقع “الموقع”، إن هذا هو اللقاء الأول بين رئيس مصري ورئيس وزراء إسرائيلي منذ عشر سنوات.

وأضاف، أن استقبال مصر لرئيس الحكومة الإسرائيلية الجديد نفتالي بينيت، يعبر عن استعدادها للعمل مع تلك الحكومة  والمجتمع الدولي، من أجل استئناف مباحثات السلام، بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتابع قائلا: من ناحية أخرى، ينتظر بحث تطورات الاوضاع الإقليمية والدولية، ومجمل العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية والأوضاع في الأراضي العربية المحتلة، سواء في الضفة الغربية أو في قطاع غزة، وما الإجراءات التي يمكن لإسرائيل أن تتخذها من أجل الإسهام في إعادة الإعمار والتهدئة مع حماس.

كما توقع السفير حسين هريدي، أن يُثير “بينيت” خلال لقائه مع الرئيس السيسي، الموضوع الإيراني، ومصر ستستمع إليها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad