محافظات

البحث مستمر عن “شروق” آخر الضحايا الثمانية في حادث معدية منشأة القناطر

المنوفية – معتز الليثي

تكثف غرف الإنقاذ النهري مساعيها للبحث عن جثمان الطفلة “شروق ياسر” آخر ضحايا الغرق الثمانية بفرع رشيد لنهر النيل بمحافظة المنوفية، والتي فقدت جراء حادث غرق سيارة في النيل قبل 5 أيام، ولم تسفر نتائج البحث عن العثور عليها حتى الأن.

من جانبها، لا زالت والدة الطفلة جالسة على ضفاف النيل تطالب بجلب باستمرار البحث عن قرة عينها “شروق”، لفنها في مقابر العائلة بعزبة التفتيش التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، وتعد “شروق” هي الابنة الكبرى لوالديها، والتي كانت تساعدهم على تربية شقيقاتها الأربعة الصغار في مواجهة أعباء الحياة.

وكان فريق الإنقاذ النهري في محافظة الجيزة قد تمكن مُسبقًا من انتشال 7 جثث من أبناء قرية التفتيش التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية وهم: “زينب عبد المؤمن عبد العزيز” 17 عامًا، و”سعيد سعد سعيد الطناني” 13 عامًا، وقد شيع الأهالي جثمانهم في ساعة متأخرة من الليل، و”محمد صبري سالم” 19 عامًا، و”زياد أحمد حسن” 17 عامًا، و”هاجر عبد الصمد” 13 عامًا، و”دعاد نبيل عبد الرسول” 13 عامًا، و”ندا أحمد” 13 عامًا.

وقد قضى عائلات الضحايا ليلتهم الأولى في الصقيع على بر أشمون، ملتحفين ببضعة من البطاطين التي تكون بها أقرب السكان القريبين لتلك البقعة، كما أشعلوا مواقد النيران للتدفئة حتى بزوغ نهار الثلاثاء، ومتابعتهم لأعمال البحث.

من جانبها، قالت النيابة العامة أنها تلقت مساء الاثنين الماضي، الموافق العاشر من شهر يناير الجاري، إخطارًا بغرق سيارة نقل بمياه نهر النيل ناحية قرية القطا بمنشأة القناطر “أمام مركز أشمون”، وكان على متنها ثلاثة وعشرون عاملًا ما بين أطفال وبالغين، إذ كانوا في طريق عودتهم من مزرعة يعملون بها، فصعد قائد السيارة معبر غير مرخص فوق مياه النهر “معديَّة” ولم يتمكن من السيطرة على السيارة فسقطت بالمياه، وأسفر الحادث عن وفاة 8 منهم، وقد عُثر على7 ضحايا، وما زال البحث عن الجثة الثامنة جاريًا، بينما انتُشِل أربعة عشر أحياء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad