الموقعخارجي

الاتحاد الأوروبي: مصر ركيزة للاستقرار في الشرق الأوسط وبوابة أفريقيا

عقد السفير د. بدر عبد العاطي، مُساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، جلسة مُشاورات مع نائب سكرتير عام جهاز الخدمة الخارجية للاتحاد الأوروبي إنريك مورا، والوفد المرافق له.

وذكر بيان للخارجية اليوم الأربعاء، أن الجانبين بحثا أمس العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، خاصة في ضوء الزخم الذي تشهده العلاقات بين الجانبين عقب الزيارة التي قام بها وزير الخارجية إلى بروكسل في 11 يوليو الماضي، والتي تخللتها لقاءات مع مسئولي الاتحاد الأوروبي للتباحُث حول جوانب العلاقات الثنائية، وكذا تبادُل الرؤى بشأن عدد من الملفات الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المُشترك.

وأكد مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، على الطابع الاستراتيجي للعلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي، وأهمية التعاون المشترك في ظل التحديات الإقليمية والدولية المتصاعدة في الوقت الراهن، خاصة وأن مصر تُعد ركيزة للاستقرار في الشرق الأوسط وبوابة أفريقيا.

وأعرب عن تطلع الجانب المصري إلى تعزيز وتوسيع نطاق التعاون مع الاتحاد الأوروبي خلال المرحلة القادمة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية، وزيادة حجم الاستثمارات الأوروبية في مصر من خلال الاستفادة من الفرص الاستثمارية الكبيرة التي يُقدمها الاقتصاد المصري في ظل عملية الإصلاح الاقتصادي الشاملة التي أُطلقت في مصر منذ عام 2016، مُثنيًا على التعاون الثنائي والإقليمي القائم مع الاتحاد الاوروبي بصفة عامة.

كما تم التباحث حول سبل تعزيز التعاون مع مصر في مجال اللقاحات حيثُ تم استعراض القدرات والإمكانيات المصرية في المجال الطبي والدوائي، وفرص أن تصبح مصر مركزاً إقليمياً لإنتاج اللقاحات في ضوء الاحتياج المتزايد للقاحات في أفريقيا.

وتناولت المشاورات تبادل وجهات النظر إزاء عدد من الملفات السياسية وعلى رأسها التحضيرات لعقد القمة الثانية لرؤساء دول وحكومات جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى الملفات الإقليمية والدولية ومنها ليبيا وفلسطين وسوريا ولبنان، والأوضاع في أفغانستان، وموضوعات نزع السلاح ومكافحة الإرهاب.

كما تم تناول موضوع سد النهضة وأهمية التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم لملء وتشغيل السد.

وقد عُقدت المشاورات السياسية بحضور سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، بالإضافة إلى مساعدي وزير الخارجية لكل من الشئون الأفريقية، وليبيا، ومندوب مصر الدائم لدى الجامعة العربية، ومساعد وزيرة الصحة والسكان، ونواب مساعدي وزير الخارجية لشئون الاتحاد الأوروبي وحقوق الإنسان، ودول غرب ووسط آسيا، ومديري وحدة الإرهاب، والهجرة، ونزع السلاح، وغرب ووسط آسيا، بالإضافة إلى رئيس مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad