اقتصاد

«وزير الانتاج الحربي» يتفقد شركة شبرا للصناعة الهندسية

كتب- أحمد عبد العليم

تفقد المهندس محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي شركة شبرا للصناعات الهندسية (مصنع 27 الحربي)، إحدى الشركات التابعة للوزارة، يرافقه عدد من المسئولين بالوزارة و الهيئة القومية للإنتاج الحربي.

في بداية الجولة، قام وزير الدولة للإنتاج الحربي بالاطلاع على عرض تقديمي عن الانشطة التى تقوم بها شركة شبرا للصناعات الهندسية (مصنع 27 الحربي) ، و خلال العرض أثنى سيادته على الدور الهام التى تقوم به الشركة في تلبية متطلبات السوق من منتجات حربية ومدنية.

جدير بالذكر؛ أن شركة شبرا للصناعات الهندسية (مصنع 27 الحربي) تم افتتاحها عام 1954 وتم بداخلها إنتاج أول منتج حربي مصري بنسبة 100% من خلال إنتاج أول طلقة ذخيرة ۹ مم وذلك يوم ۲۳ أكتوبر ۱۹۵٤، والذي أُتخد عيداً للإنتاج الحربي منذ ذلك الوقت، وأول شركة من شركات الإنتاج الحربي التى تترأسها امرأة و هي المهندسة / دينا عبد المنعم رئيس مجلس إدارة شركة شبرا للصناعات الهندسية، وبذلك اصبح تمكين المرأة فى الإنتاج الحربى ليس مجرد شعار بل هو واقع ملموس نحرص على الاهتمام به وضرورة تمكينها والارتقاء بمكانتها فى المجتمع فى مسيرة العمل الوطنى والإنساني.

ويشارك المصنع في تصنيع بعض مكونات مصانع تدور المخلفات التى تنتجها شركات الإنتاج الحربي، كما يعمل مصنع ( 27 الحربي ) على تلبية متطلبات القطاع المدني من (محركات القوى الكهربائية – المحركات الكسرية – المراوح – الشفاطات الكهربائية – لوحات توزيع الكهرباء) والتى تتميز بالجودة العالية مع تنفيذ جميع اشتراطات الحفاظ على البيئة والسلامة والصحة المهنية فى إطار خطة التنمية الشاملة للدولة، إلى جانب إنتاج المراوح الكهربائية بمختلف أنواعها “مروحة حائط أو حامل أو مكتب ومراوح سقف”، بالإضافة إلى المحركات الكهربائية بمختلف القدرات، والشفاطات الصناعية للمصانع والورش، واللوحات الكهربائية للمصانع والمشروعات الصناعية.

وقام الوزير “محمد صلاح” بتفقد خط إنتاج الطلقات (9مم، 7.62×39مم)، و خط إنتاج المحركات الكهربائية ، وأثناء التفقد استمع سيادته للعاملين بالشركة، وحرص وزير الدولة للإنتاج الحربي خلال جولته التفقدية بخطوط إنتاج الشركة على رفع الروح المعنوية للعاملين وتشجيعهم على بذل المزيد من الجهد وزيادة الإنتاجية مؤكداً أنهم هم رأس مال الشركة الحقيقي، وحرص على التحدث مع المهندسين والفنيين والعمال والإداريين من كافة الفئات الوظيفية بالشركة واستمع اليهم باهتمام شديد للتعرف على مقترحاتهم وأفكارهم لتطوير خطوط الإنتاج ومناقشتهم في إيجاد حلول ورؤى استباقية للمشكلات التي قد تعوق سير العملية الإنتاجية، وطالبهم بسرعة الانتهاء من تنفيذ جميع المشروعات ونهوها وتسليمها في التوقيتات المحددة لذلك بالكفاءة والجودة المعروفة بها أعمال شركات ووحدات الإنتاج الحربي.

كما أكد على ضرورة مواصلة المشاركة في المشروعات القومية و إنشاء العديد من مصانع تدوير القمامة بدءا من البناء والإشراف على تركيب الهياكل المعدنية والميكانيكية وتصنيع لوحات التحكم بالمصانع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad