الموقعتحقيقات وتقارير

مساعد وزير التموين: الدولة تتحمل 275 مليون يوميًا فرق زيادة سعر رغيف الخبز تخفيفًا على المواطن

كتبت- منار إبراهيم

قال الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين للاستثمار، إن التضخم في الأسعار تسبب في قفزة كبيرة لأسعار السلع الأساسية للمواطن المصري، وأن طن القمح ارتفع سعره من 238 دولار إلى 500 دولار للطن.

وأضاف “مساعد وزير التموين” أن مصر تستورد 12 مليون طن قمح سنويًا، مما يعني أن فرق الأسعار وصل إلى 1.4 مليار دولار، وكذلك سعر طن الزيت الذي ارتفع من 750 لـ1700 دولار.

وتابع ان هذا الارتفاع يأتي وسط حرص الدولة على امتصاص الزيادات التي شهدتها السلع الأساسية للمواطن، فعلى سبيل المثال سعر زجاجة الزيت التي تباع للمواطن هو 23 جنيه، بينما تكلفتها الأساسية 40 جنيه، وتتحمل الدولة المصرية التضخم للسلع الأساسية تخفيفًا عن المواطن.

نرشح لك : مدير مايكروسفت مصر لـ«الموقع»: قطاع التكنولوجيا والاتصالات أكثر القطاعات نموًا في مصر

واردف كما تتحمل الدولة 70 قرش على كل رغيف عيش يشتريه المواطن يوميًا، حيث أن زغيف العيش يُباع بـ5 قروش، وتكلفته تصل إلى 75 قرش، وتتحمل الدولة فرق الزيادة السعرية.

ولفت أن عدد المخابز التموينية 30 ألف مخبز، تُنتج 275 مليون رغيف خبز يوميًا، أى أن الدولة تتحمل ما يقرب من 275 مليون يوميًا فرق الزيادة السعرية.

ونوه أنه من المتوقع ارتفاع سعر تكلفة رغيف العيش إلى جنيه، وذلك بسبب الزيادات السعرية التى يشهدها العالم.

جاء ذلك خلال، منتدى المصري اليوم الاقتصادي الأول، والذي يعقد تحت عنوان: «الاستثمار المؤثر وتعزيز دور القطاع الخاص في التنمية»، برعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad