الموقعتحقيقات وتقارير

“لحظة فارقة في منتصف الليل”.. حواس يكشف لـ”الموقع” سر إرسال المشير طنطاوي قوات للمتحف المصري ليلة 28 يناير

كتبت- دعاء رسلان

في هدوء رحل عن عالمنا المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي السابق في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، عن عمر يناهز الـ85 عامًا.

ويقول زاهي حواس، وزير الدولة السابق لشؤون الآثار، إن المشير طنطاوي كان قائدا عظيما، مبينًا أنه حلف أمامه اليمين كأول وزير للآثار.

وكشف “حواس” في تصريحات خاصة لـ”الموقع” أنه كان هناك تعديات على الأثار، وحينها أسرع عالم الأثار بالاتصال على المشير طنطاوي من أجل حماية الأثار في جميع المناطق، وعلى الفور أرسل له المشير طنطاوي قوات من الجيش تمكنت من من حماية الأماكن الأثرية في ظل الانفلات الأمني الذي حدث في عام 2011.

واستكمل وزير الدولة السابق لشئون الأثار: “أنا لا أنسى دور المشير طنطاوي في حماية أثار مصر وإرساله قوات عسكرية في تمام الساعة 12 بالليل في يوم 28 يناير في عام 2011 في لحماية المتحف المصري”.

وأكد الدكتور زاهي حواس أنه إذا لم يهتم المشير طنطاوي بإرسال قوات عسكرية في يوم 28 يناير 2011 إلى المتحف المصري لكان تمت سرقة المتحف المصري بالكامل، وتمكن من حماية مصر في فترة شديدة الصعوبة، قائلاً” “كل الدول المجاورة أنهارت ما عدا مصر بفضل المشير طنطاوي”.

وأشار إلى أن المشير طنطاوي كان لديه الكثير من الجوانب الإنسانية والعملية ودوره في حماية أثار مصر من خلال جيش مصر، داعيًا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته.

نرشح لك

محمد حمزه ناعيا المشير طنطاوي: حافظ على الدولة المصرية في أحلك الظروف

إلغاء المظاهر الاحتفالية في السوبر حدادًا على وفاة المشير طنطاوي

وفاة المشير طنطاوي.. ملك البحرين يشيد بدوره في دعم وتعزيز العلاقات الأخوية التاريخية المتميزة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad