الموقعتحقيقات وتقارير

فيضانات الصين: 33 قتيلا وإجلاء 200 ألف شخص وخسائر اقتصادية بالملايين

كتبت – علا خطاب

تعيش الصين واحدة من أسوأ كوارثها الطبيعية، حيث اجتاحت فيضانات مدمرة مناطق كبرى في البلاد، أسفرت عن مقتل نحو 33 شخصا وإصابة العشرات، ذلك بجانب الانهيارات الأرضية، ما دفع الجيش لقيادة عمليات الإنقاذ في البلاد.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، علي مدار اليومين الماضيين، مقاطع فيديو لفيضانات الصين وما تبعها من انهيارات أرضية.

فيما أعلن التلفزيون الرسمي الخميس ارتفاع حصيلة القتلى إلى 33 شخصا وثمانية مفقودين، على الأقل.

واجتاحت السيول قطار أنفاق وجرفت مئات العربات في مدينة تشنغتشو التي تضم أكثر من عشرة ملايين نسمة.

وتم إجلاء نحو 200 ألف شخص، بينما يقود الجيش عمليات الإنقاذ في المدينة.

من جانبها، بدأت الحكومة الصينية في إجراء تقييم عاجل لاستراتيجية السيطرة على الفيضانات والاستجابة الطارئة لشبكات النقل، عقب مقتل 12 شخصا في واحد من أنفاق القطارات في وسط الصين الذي أغرقته مياه الفيضان.

و غمرت مياه الفيضانات عددا من مدن العاصمة الإقليمية تشنغتشو، عقب العواصف الشديدة والأمطار الغزيرة التي لاتزال تنهمر لليوم السادس على التوالي.

ولا تزال الطرق والمباني مغمورة بالمياه، وتراكم العديد من السيارات التي جرفها الفيضان في الطرقات.

بينما غرق أكثر من 200 ألف هكتار من الأراضي الزراعية، تقدر كلفة الأضرار بنحو 1,22 مليار يوان (١٨٩ مليون دولار).

بالمقابل، دك الجيش الصيني سدا لإطلاق المياه، مما يهدد واحدة من أكثر مقاطعات البلاد اكتظاظا بالسكان،وفقًا لقناة “الحرة”.

بينما أفادت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، بأن عملية السد نفذت في وقت متأخر، أول أمس الثلاثاء، بالقرب من مدينة لويانج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad