الموقعخارجي

فتاة أمريكية تطلب مشاهدة تنفيذ حكم الإعدام في والدها!

طلبت فتاة تبلغ من العمر 19 عامًا من المحكمة الفيدرالية الأمريكية، السماح لها بمشاهدة عملية إعدام والدها عن طريق الحقن، رغم قانون ولاية ميسوري الذي يمنع أي شخص دون سن 21 عامًا من مشاهدة تنفيذ مثل هذه العمليات.

ومن المقرر أن يتم تنفيد حكم الإعدام في كيفن جونسون الإعدام في 29 نوفمبر لقتله ضابط الشرطة ويليام ماكينتي كيركوود بولاية ميسوري في عام 2005، فيما لدى محاميي جونسون طعون معلقة تسعى لإنقاذ حياته.

وقد طلب المتهم من ابنته خوري رامي حضور الإعدام، وهي تريد ذلك أيضا.

وقدم الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، يوم الإثنين، طلبًا طارئًا بهذا الشأن إلى محكمة فيدرالية في مدينة كانساس سيتي.

وقال المدعي التابع لاتحاد الحريات المدنية الأمريكي إن قانون منع الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 21 عامًا لا يخدم أي غرض يتعلق بالسلامة وينتهك حقوق رامي الدستورية.

ووصفت رامي، والدها جونسون بأنه “أهم شخص في حياتها”. وقالت: “إذا كان والدي يحتضر في المستشفى، كنت سأجلس بجانب سريره وأنا أمسك بيده وأدعو له حتى وفاته ، كمصدر دعم له ولي وهذا جزء ضروري من حالة حزني عليه ومن أجل راحة بالي” بحسب تعبيرها.

جونسون، البالغ من العمر 37 عامًا، مسجون منذ أن كانت رامي في الثانية من عمرها. وقال اتحاد الحريات المدنية إن الاثنين تمكنا من بناء روابط قوية من خلال الزيارات والمكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني والرسائل المكتوبة. في الشهر الماضي، أحضرت ابنها حديث الولادة إلى السجن لمقابلة جده.

وقال محامي الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، أنتوني روثرت، إنه إذا لم تتمكن رامي من حضور الإعدام، فسوف يتسبب ذلك في “ضرر لا يمكن إصلاحه”.

في غضون ذلك، قدم محامو جونسون طعونًا لوقف الإعدام. وبرروا طلبهم بقولهم إنهم لا ينكرون جريمته ولكن العنصرية برأيهم لعبت دورًا في قرار طلب عقوبة الإعدام، وفي قرار هيئة المحلفين بالحكم عليه بالموت. إذ أن جونسون مواطن أسود والشرطية التي قتلها كانت بيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad