أراء ومقالاتالموقع

عبدالناصر زيدان يكتب لـ«الموقع» عن المدير الفني للمنتخب .. وفكر المرحلة

شوفوا.. ما أصيغه هنا ليس خيالا ولا موقفا شخصيا من أندية أو من اتحادات أو من أشخاص. ففي الحقيقة إدارة اللعبة منذ عقود طويلة فاشلة. حتى حين فزنا بكأس الأمم الإفريقية ثلاث مرات متتالية، فالقضية ليست المنتخب وحده وإنما الصناعة بكل أطرافها.

وعلمت بأن اتحاد الكرة الذي أوكل ملف المدير الفني الجديد للمنتخب للسيد حازم إمام قد استقر على المدرسة البرتغالية .
وهذا فكر محمود وسيكون إضافة للمنتخب وتوحيد لمدرسة التدريب في مصر داخل أهم ثلاث كيانات كروية .
حيث اختار الأهلي مدربه الجديد ريكاردو سواريز – برتغالي الجنسية – بطموحات قوية .. وبدون c.v قوي .. ولكنه يمتلك رؤية الخطيب مع لجنة التخطيط وشركة الكرة .

وفي الزمالك يوجد البروفسير الكبير والبرتغالي الجنسية جوسفاردو فيريرا .. وهذا يعني أن المنتخب سيكون متواكباً مع مدرستي الأهلي والزمالك من الناحية التدريبية .. إضافةً إلى سهولة التعاون بين الثلاثة مدربين من حيث التنسيق والاجتماعات المستمرة .

وهذا يذكرني بما حدث في عهد الرئيس عبدالناصر عندما جلبنا لمصر المدرسة اليوغسلافية وكان مردودها رائع علي الكرة المصرية وقتها .

ولكن عندي ملاحظة .. حيث علمت بأن حازم إمام أنني الاتفاق مع البرتغالي باولو سوزا .. وهذا المدرب سبق ودرب في إسرائيل وبالتحديد نادي مكابي تل أبيب وهذه نقطة سوداء لا تتناسب معنا ولا نوافق على تدريبه منتخبنا .
فأهلاً بالمدرسة البرتغالية للمنتخب ولا لمن عمل مع الصهاينة !!

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad