أراء ومقالاتالموقع

عاطف دعبس يكتب لـ«الموقع» عن حق حملة الدكتوراة والماجستير فى التعيين

 

 

كانت طريقة لجأت لها الحكومة لسد العجز فى الوظائف وسرعان ما توقفت بعد تعيين – 12 دفعة من 2002 : 2014 .. من حملة الدكتوراة والماجستير –
ورغم أن أعدادهم قليلة وفيها ندرة بالقياس مع الخريجين من حملة المؤهلات العليا – ليسانس وبكالوريوس- إلا أنه تم التراجع عن هذه الخطوة الإيجابية بعد أن تقدم الكثيرين لنيل الماجستير والدكتوراة على أمل التعيين!! وكأننا نعاقبهم على البحث والإجتهاد والتفوق !
وتراكمت اعداد حملة الماجستير والدكتوراة ولم يدركهم أحد حتى السوق الخاص لم يسعفهم، بل تخلى عنهم بعنت وإستعلاء
الأن نحن نطالب بتعيين حملة الماجستير والدكتوراة إسوة بما تم مع الدفعات السابقة كحق وواجب وعدل ولا سيما مع دعوتنا لتعيين الخريجين فى الوظائف الشاغرة فى التعليم والصحة والتأمينات والضرائب والبريد الخ
اننى ألتمس من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى التوجيه بالنظر فى قرار وقف التعيينات وفتح باب الأمل ولو بتنفيذ خطوة تعيين حملة الماجستير والدكتوراة بإعتبارها بداية على الطريق .والتأكيد على توجيه سيادته بتنفيذ ذلك وتعظيم الإستفادة منهم فى المؤسسات والجامعات والهيئات من خلال اللجنة التى شكلها رئيس الوزراء لبحث هذا الأمر على أن تقدم تقريرها خلال شهرين وستنتهى هذه المدة فى 18 من الشهر الحالى
كما أطالب الحكومة بتعظيم الإستفادة من المعينين فعلا فى الجهات الحكومية والجامعات والهيئات..من الحاصلين على درجتى الماجستير والدكتوراة،، وضرورة توزيعهم وفق تخصصاتهم التنموية والبحثية والعلمية،
المشكلة الغريبة أن حتى المعينين الذين حصلوا على الماجستير والدكتوراة يتعاملون وكأنهم إرتكبوا جريمة،، فلم يتم إعادة توزيعهم بل لم يتحركوا من مقاعدهم السابقة فضلا عن أن معظم المديرين ورؤساء الإدارات يتعاملون معهم بإزدراء وتعالى- بدافع نفسى .. فكيف لموظف أن يحصل على الدكتوراة ورئيسة يحمد الله على بكالوريوس الكفاية الإنتاجية أول الدبلوم المتوسط – مع إحترامى – طبعا
المشكلة أن الجهاز الإدارى يحتاج فعلا لدم جديد ولو بتنفيذ خطوة تعيين حملة الماجستير والدكتوراة، إسوة بما تم فعلا سابقا
شباب مصر بخير وهم طاقة مهدرة من سنوات فهل يفتح لنا فخامة الرئيس هذا الباب ؟ويوجه الحكومة بتعيينهم، إسوة بما تم فى الدفعات السابقة
لقد سعى الشباب لنيل حقه العادل فى التعيين،، وكلنا نعلم بيقين وجود عجز ونقص فى العمالة المدربة والمؤهلة، وهاهم حملة الماجستير والدكتوراة ولعلها تكون البداية وخطوة على طريق الأمل لجميع الخريجين وتعيينهم على الوظائف الشاغرة

نرشح لك

عاطف دعبس يكتب لـ«الموقع» عن الماء نظيف

نرشح لك

عاطف دعبس يكتب لـ«الموقع»عن ازالة التعديات والتنفيذ العادل

نرشح لك

عاطف دعبس يكتب لـ«الموقع» عن حصافة رئيس الجامعة وتقويض الشو بالقاضية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad