الموقعتحقيقات وتقارير

حسين عبد الغني لـ”الموقع” الحوار الوطني فرصة تاريخية لتصحيح كل الأوضاع الخاطئة التي حدثت خلال الـ 8 سنوات الماضية

>> توحيد مصر ضد الظلاميين الذين اختطفوا الإسلام ونحن نفهم في الدين أكثر منهم

كتب – محمد أبوزيد وعصام الشريف

يرى الإعلامي والكاتب الصحفي حسين عبد الغني أن الحوار الوطني يمثل نقطة فاصلة بين ما حدث في ال 8 سنوات الأخيرة وبين ما يحدث اليوم، وأنه فرصة تاريخية لتصحيح الأوضاع وأضاف عبد الغني في حوار مع موقع الموقع سيتم نشره كاملا في وقت لاحق “فنحن انتقلنا من مرحلة تجفيف السياسة أيام مبارك إلى مرحلة انعدام السياسة في ال 8 سنوات الأخيرة، الدعوة للحوار الوطني بداية مختلفة، وقد تكون نقطة انطلاق جوهرية وحقيقية لتصحيح الأوضاع التي سادت خلال ال 8 سنوات الماضية.

وتابع” حينما يأتي المنسق العام للحوار ضياء رشوان ويقول أن أساس الحوار هو دستور 2014 فهذا أمر جيد، فكل من يجتمع تحت دستور 2014 وتحت لافتة الدولة المدنية ويرفض العنف والتحريض عليه سواء كان مواليا أو معارضا له نفس الحقوق وعليه نفس الواجبات ومن حقه أن يشارك في صياغة السياسات العامة لبلده، وبالتالي نحن لدينا قاعدة وطنية يمكن البدء منها، ومفادها من يريد دولة مدنية ومتفق على دستور 2014 ويتعامل مع النظام السياسي الحالي بأنه نظام شرعي يستطيع أن يشارك في الحوار”.

يكمل عبد الغني قائلا” في 2011 نزل كل من هو ضد الفساد والاستبداد لكن لم ينزل كل الناس، ولكن في 30 يونيو نزل كل الناس لأنه كان هناك خطر على هوية مصر، فالإخوان كانوا يريدون العودة بنا للعصور الوسطى، شكلوا لجنة دينية تعرض عليها القرارات السياسية،َكانوا يريدون أن يصبح الأقباط والمرأة مواطنين من الدرجة الثانية، وحينما خرجوا من السلطة كانت هناك لحظة توافق وطني عظيمة أدت لدستور 2014″..

ويزيد “كلمة الحوار الآن تعني عودة الدولة لتحالف 25 يناير و30 يونيو، فنحن لدينا في دستور 2014 شرعية يناير وشرعية يونيو.

ويعتبر عبد الغني أن الحوار الوطني بداية لمرحلة جديدة قائلا” كل ما حدث خلال ال 8 سنوات الماضية ويتعارض مع دستور 2014 مهمة الحوار الوطني هي إنهاءه وإعادة الحياة إلى الدستور وإعادة الحياة إلى تحالف ٢٥ يناير و٣٠ يونيو”

ويضيف “ومهمة الحوار الوطني أن يوحد مصر ضد الظلاميين ومن يريدوا إقامة الخلافة وهي فكرة يوتوبيا مش حقيقية، هم اختطفوا الإسلام والإسلام منهم براء، ونحن نعرف في الدين ونعرف جوهر الإسلام الصحيح أكثر منهم لأنهم طلاب سلطة، أما نحن فكل ما نأمله أن يتقبلنا الله في الآخرة بين عباده الصالحين .

نرشح لك : حسين عبد الغني لـ«الموقع» :الحوار الوطني بطئ والمعارضة أشرف من الإخوان

ووصف عبد الغني الحوار الوطني بأنه فرصة تاريخية لتصحيح الأوضاع ، ويعيد البلد كلها البداية الصحيحة وهي دستور 2014.
ويقول “لو أعاد هذا الحوار مصر إلى دستور 2014 وفعله وحوله إلى واقع يتم تطبيقه سيكون قد نجح نجاحا باهرا
فمصر تريد أن تسترد روحها فهي لا تريد حكم ديني كما يفهمه ويريده الإخوان، لأن الدين موجود في كل نواحي الحياة، ومثلما قال النبي صلى الله عليه وسلم أنتم أعلم بشؤون دنياكم، فهذه البلد لن تقبل حكم ديني، ولكن لن تقبل حكم استبدادي أيضا، فنحن أول دولة بدأت نهضة في المنطقة، بدأنا مع اليابان انظر لليابان وكوريا الجنوبية ودول شرق آسيا أين هم وأين نحن “.

من وجهة نظر عبد الغني تتمثل المشكلة الرئيسية في أننا لدينا اتجاهان، اتجاه يحقر من تجربة الحوار واتجاه يرى أنه ليس في الإمكان أبدع مما كان وكل الاتجاهين لا يكاشف القيادة السياسية ولا الدولة المصرية ولا الشعب المصري

الحقيقة،وأضاف” نريد من الناس أن تتحمس للحوار وفي نفس الوقت يكون لديها أمانة وشجاعة لتقول إن الحوار لم تم بهذه الطريقة فهو في الاتجاه الصحيح ولو تم بتلك الطريقة فهو في الاتجاه الخاطئ”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad