الموقعرياضة

“الموقع” يكشف.. لماذا انقلب غالبية جمهور ليفربول على محمد صلاح بعد وفاة إليزابيث؟

ما بين ليلة وضحاها أصبح النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي في مرمى النيران بعد نعيه ملكة إنجلترا إليزابيث الثانية، والتي توفيت قبل 11 يومًا وأقيمت جنازتها أمس الأثنين.

وعاد صلاح لإثارة الجدل مجددًا بعد نشره تغريدة عبر تويتر، حيث قال مو ” اليوم يودع شعب بريطانيا العظمى والعالم جلالتها الملكة إليزابيث الثانية للمرة الأخيرة ويخلدون ذكراها والإرث الخاص بها”.

هذا النعي أثار الكثير من الجدل والانتقادات في حق محمد صلاح، وجاءت الردود قاسية على “مو” ليس فقط من الجمهور المصري، ولكن من غالبية جماهير ليفربول التي ادّعت أنها ليست جزءًا من بريطانيا العظمى.

وكأن المشهد السياسي سيطر على الأحداث، وبدأ الجميع يستحضر ذكريات الماضي والعدوان الإنجليزي، ويجد محمد صلاح وسيلة للهجوم على إنجلترا وملكتها.

حتى أن أحد جماهير ليفربول رد على تغريدة “مو”ـ وحاول تذكرته بما فعلته الملكة إليزابيث قديمًا في بلاده.

يقصد بذلك الاحتلال الإنجليزي لـ مصر، ومشاركة إنجلترا بعد ذلك في عهد إليزابيث مع فرنسا والكيان السهيوني في العدوان الثلاثي ضد مصر بعد ذلك بسبب قرار الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بتأميم قناة السويس عام 1956 واسترداد إدارة القناة من أيدي الإنجليز.

لكن الأمر قد يبدو مختلفًا بعض الشيء عندما هاجم عدد كبير من جمهور ليفربول، النجم المصري بقوة تساوي قوة هجوم الجمهور المصري.

نرشح لك : “الموقع” يكشف.. مهاجم مارتيمو البرتغالي على أبواب الزمالك

ويرجع السر في ذلك إلى أن غالبية جمهور ليفربول من أيرلندا، وكذلك عدد كبير لا بأس به من جمهور النادي من اسكتلندا أيضا.

ومن يطلّع على السياسة والتاريخ يدرك جيدًا الحروب التي امتدت لعقود بين الجيش البريطاني والشعب الأيرلندي.

ونتج عن ذلك سخرية الكثيرون من أبناء الشعب الأيرلندي بعد وفاة الملكة ووجدنا جمهور فريق شامروك روفرز الأيرلندي يهتف ساخرًا من وفاة إليزابيث.

خلال مباراة فريقه ضد يورجوردين السويدي في دوري المؤتمر الأوروبي، فضلا عن محاولات اسكتلندا للاستقلال والانفصال عن بريطانيا العظمى، والتي فشلت كثيرا على مدار سنوات عديدة بسبب الملكة إليزابيث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad