الموقعتحقيقات وتقارير

اللافتات علي جدران الوفد .. يسقط حفيد المرشد «الهضيبي» يسيطر علي قرارات الحزب

كتبت _ فاطمة عاهد :

‏خلاف جديد كعادة خلافات حزب الوفد في السنوات الأخيرة التي دائما ما تحدث بسبب الصراع على السلطة والانفراد بالقرار داخل الحزب لتمرير أي أمر من خلال رئيس الحزب، الدكتور عبد السند يمامة

الحزب يمر بأزمات داخلية من شأنها أن تهدم الوفد وتذهب بتاريخه الطويل في المعارضة الذي استمر لعشرات السنوات بدءا من مكافحة الاحتلال حتى الآن، فلم تهدأ الأصوات الرافضة لسيطرة عدداً من الأعضاء على قرارات الكيان بأكمله والانفراد بها بل وطالت المطالبات رئيس الحزب بأن ينفذ قرارات ولوائح الحزب دون اتخاذ آراء المحيطين به.

حزب الوفد على فوهة بركان

انقسم أعضاء حزب الوفد إلى مجموعات وسيطرت الشللية على أركانه، فكل عضو يجمع مجموعة من المتواجدين باعتبارهم أصوات داعمة له في معركة افتعلها الأعضاء أنفسهم لا وجود لها في الواقع بعيداً عما يخططون له، وتتقاتل تلك المجموعات في محاولة منهم لكسب ود وصداقة رئيس الحزب ليتمكنوا من السيطرة على قرارات وتمرير ما يريدون لتنفيذ أهدافهم وتحقيق ما يسعون إليه من أهداف، منها تعيين رؤساء اللجان، أو الانفراد بتمرير قائمة بها أسماء أعضاء الهيئة العليا القادمة مع اقتراب موعد الانتخابات.

نرشح لك: فتنة «البدوي».. «الموقع» يكشف تفاصيل الصراع بين رئيس حزب الوفد والسكرتير العام على «ورقة»

قرارات عبد السند غير المدروسة تشعل النيران في بولس حنا

تسبب تخبط رئيس الحزب، عبد السند يمامة في أزمات داخلية عبر عنها أعضاء الحزب على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، وظهر ذلك جلياً فيما حدث بخصوص تعيين رئيس لجنة الشباب، ولكن لم تمر أيام ليتراجع «يمامة» عنه ، ثم قرار تعيين رئيس لجنة الصناعة وتراجع فيه، بالإضافة إلى قرار تعيين رؤساء اللجان العامة الذي نشره في المركز الإعلامي ثم حذفه، ثم أعاده مرة أخرى، ثم حذفه وقال إنه سيتم الاجتماع بالهيئة العليا لحسم الأمر، فما كان من الأعضاء أن يغيروا ذلك التراجع بسبب تأثر رئيس الحزب ببعض المحيطين به وعلى رأسهم ياسر الهضيبي، وعصام الصباحي، وآخرين .

الهضيبي والصباحي يديرون الحزب ويفجرون أزمات بين الوفديين

يستأثر كلا من ياسر الهضيبي، وعصام الصباحي عضواً الهيئة العليا بقرارات الحزب بعيدا عن باقي الأعضاء المخول لهم مناقشة تلك القرارات مع رئيس الحزب قبل إصدارها، فتمكن «الهضيبي» من إبعاد بعض الأسماء الخاصة لمن تم تعيينهم في لجان نوعية بعد اتصال هاتفي لرئيس الوفد، بحسب ما تم تسريبه من مكالمات ومعلومات على صفحات الوفديين بمواقع التواصل الاجتماعي.

نرشح لك: سحب الثقة.. هل سيطيح «يمامة» بسكرتير «الحزب» عقب أزمة اختفاء أوراق الوفد؟.. «الموقع» يكشف التفاصيل

 

تسريبات بين رئيس الوفد و«الهضيبي» تنذر بسحب الثقة من الأول

لم تهدأ الأوضاع مع مرور الوقت مثلما اعتاد البعض داخل حزب الوفد، بل تحولت إلى حرب تصريحات ضارية، خاصة بعد تسريب مكالمات بين رئيس الحزب و«الهضيبي» على بعض الصفحات ومجموعات مغلقة على “الواتس أب” يملي خلالها «الهضيبي» على «يمامة» من يختاره من الأعضإن لرئاسة اللجان النوعية باعتباره الأقرب منهم مستخدما جملة «الراجل بتاعنا»، قبل أن يبدأ السيد فرج مدير شؤون العضوية في نشر القرار القديم، كانت المكالمة التيربو والتي حصل “الموقع” عليها كفيلة في أن تجعل جموع الوفديين ينذرون «عبد السند» بسحب الثقة خلال الفترة المقبلة لما يمر به الكيان من أزمات متلاحقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad