مدارس وجامعات

وزير التعليم: طلاب الثانوية العامة الحاليين تعرضوا لظلموا بسبب الإعدادية

كتبت أميرة السمان

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التعليم، إن امتحانات الثانوية العامة في الماضي كانت تقيس قدرة الطالب على حفظ المعلومة وليس فهمها، مضيفا أن الصدمة عند ولي كانت تتعلق بأنه اعتاد أن ابنه دائما من المتفوقين، وكان من الصعب عليه تخيل أن ابنه يحقق 75% أو أقل.

وتابع: “الامتحان مش معمول عشان أجيب 100% لكن أحدد مستوى الطلاب عشان نقدر نفرزهم، ولا يوجد شيء اسمه امتحان سهل وصعب”، منوها أنه تم حجب نتائج حوالي 2000 طالب في مدرستين بسبب شبهة الغش الجماعي، متابعا: “احنا بنعلن بشفافية عشان ده ميتكررش، لكن ده كان بيحصل السنوات اللى فاتت لكن مكنش بيتم الإعلان وكانت تحدث تحقيقات”.

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التعليم، إن رد الفعل العام على نتيجة الثانوية العامة ممتاز من ناحية استيعاب الطلبة وأولياء أمورهم للتغير، وهناك فارق كبير عن العام الماضي، مضيفا أن الصبر على التجربة “جاب نتيجة”، ونتائج طلاب الثانوية العامة هذا العام أفضل من العام الماضي وهذا شيء يسعدنا.

وأوضح “شوقي”، أن ما يحدث مع طلبة الثانوية العامة هو تطوير جزئي، وليس كامل، لافتا إلى أن طلاب الثانوية العامة الحاليين ظلموا لأنهم قَدِموا من الإعدادية بأسلوب تقييم مختلف، والنظام الحالي يعتمد على التقييم وليس الحفظ.

وأشار وزير التعليم، إلى أن أسلوب التقييم في الثانوية العامة جعل الطلاب يذاكروا بطريقة مختلفة، الطالب أدرك أن عليه أن يفهم جيدا وليس أن يحفظ جيدا، منوها أن امتحانات الثانوية العامة في الماضي كانت تقيس قدرة الطالب على حفظ المعلومة وليس فهمها، جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “آخر النهار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad