فن وثقافة

ناقد فني: «سيدة الجنة» صورة بشعة للعنف والكراهية ويحرض الشيعة على السنة

كتبت – أميرة السمان

أكد عصام زكريا الناقد الفني، أن فيلم “سيدة الجنة” البريطاني الذى يمثل حياة السيدة فاطمة الزهراء ابنة الرسول صل الله عليه وسلم صورة بشعة للعنف والكراهية واسوأ بكثير مما كتب عنه في الصحافة العالمية ووسائل الاعلام، موضحا أن الفيلم يستعين بروايات مشكوك فيها بشهادة رجال الدين الشيعيين أنفسهم.

وأشار ” زكريا”، أن الفيلم يركز عن أن الصحابيين الأولين أبو بكر الصديق وعمر ابن الخطاب كانوا يتآمرون في حياة سيدنا النبي وبعد وفاته تآمروا للاستيلاء على الحكم وميراثه وقاموا بالاعتداء على السيدة فاطمة وضربوها ونكلوا بها حتى ماتت بعدها بـ27 يوم.

وأوضح الناقد الفني، أن فيلم سيدة الجنة صورة بشعة للعنف والكراهية ومشاهدة هذا الفيلم تنمى التطرف، وعلق قائلا: “أي طفل شيعي هيشوف فيلم سيدة الجنة سيمتلئ قلبه بالغل والكراهية لكل أهل السنة وليس الصحابة فقط”، جاء ذلك خلال حوار عبر الفيديو كونفرانس ببرنامج “حديث القاهرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad