محافظات

لأول مرة في مصر: زراعة قطن بنظام الشتلات داخل المنيا

المنيا : محمد مرزوق

قال المهندس إسماعيل عبد البديع رضوان، وكيل وزارة الزراعة بمحافظة المنيا، إن المحافظة تشهد حاليًا انطلاق موسم زراعة محصول الذهب الأبيض وهو القطن لعام 2022م في 23 مارس الماضي لعام 2022م، والذي تشتهر بزراعته المنيا بين محافظات مصر، داخل مراكزها الـ9، لافتًا إلى أن المساحات المنزرعة بمحصول القطن داخل المحافظة خلال هذا الموسم هي من صنف جيزة 95 سلالة معتمد 2020 ” تجاري ” وكذلك  من صنف جيزة 95 أساس ” إكثار “.

وتابع رضوان، إن هناك حقول داخل محافظة المنيا منزرعة قطن ( بالشتلات ) بزمام قرية الروضة – مركز مطاي، شمال المحافظة، بالتعاون مع كلية الزراعة بجامعة المنيا وهي تعد التجربة الأولى من نوعها على مستوى الجمهورية، حيث تساهم في رفع الإنتاجية وتوفير تكاليف الإنتاج، وتظل الشتلات مدة تتراوح من ٤٥ إلى ٥٠ يومًا بالمشتل ثم يتم زراعتها بالحقل وبذلك تتم الزراعة خلال شهر مايو بدلاً من شهر مارس، مما لا يؤثر على المساحات المنزرعة بالمحصول الرئيس وهو القمح، وكذلك تساعد فى زيادة المساحة المنزرعة بالقطن، كما تساعد في التغلب على الأمراض الفطرية التى تصيب القطن فى المراحل الأولى للنمو (حال زراعته بالبذرة) وبذلك رفع نسبة الإنبات، ونأمل أن تعمم  التجربة على مستوى المحافظة وعلى مستوى الجمهورية.

وأوضح رضوان، أن إجمالي المساحة الكلية والنهائية المزروعة  حتى 8 مايو عام 2022 من محصول القطن، داخل المحافظة وصلت إلى 433 فدانًا حتى الآن، مقارنة ً بالعام الماضي 2021 حيث كانت إجمالي المساحة الكلية والنهائية المزروعة  185 فدان   على الرغم من أن المستهدف 10 آلاف فدان.

وأفاد وكيل وزارة الزراعة بمحافظة المنيا، بأن هيئة البحوث الزراعية بالمحافظة قامت بزراعة 24 فدانًا بمحصول القطن خلال موسم 2022 وموزعة على النحو التالي: زراعة مساحة 16 فدانًا بمركز مطاي، شمال محافظة المنيا، وزراعة مساحة 8 أفدنة بمركز ملوي، جنوب المحافظة، وكلها من صنف جيزة 95 أساس “إكثار” فقط.

وأكد رضوان، أن باقي المساحة المنزرعة بمحصول القطن داخل المحافظة موزعة على النحو التالي: زراعة 39 فدان ائتمان ومتناثر داخل مركز العدوة، وكذلك زراعة 28 فدان ائتمان ومتناثر داخل مركز مغاغة، وكذلك زراعة 132 فدان ائتمان ومتناثر داخل مركز  بني مزار، وكذلك أيضًا زراعة 210 فدانًا بمركز مطاي، وكلها من صنف جيزة 95 سلالة معتمد 2020 ” تجاري “.

وبين رضوان، أن هناك عزوفًا حتى الآن عن زراعة القطن من قبل المزارعين والفلاحين داخل مراكز: سمالوط، والمنيا، وأبوقرقاص، وملوي، وديرمواس، على الرغم من أنه خلال موسم الزراعي الماضي2020  / 2021 كان البيع لمحصول القطن داخل محافظة المنيا بنظام المزايدة وفقًا لآليات المنظومة الحكومية الجديدة في هذا الشأن، وأنه كان سعر القنطار الواحد  4000 ( أربعة آلاف) جنيهًا ورسي المزاد لصالح شركة مصر لحليج وتجارة الأقطان، وتمت أعمال المزادات في محلج الدلتا بمركز بني مزار، وهذا أعلى سعر يشهده قنطار القطن داخل محافظة المنيا خلال الأربعة أعوام الماضية، مشيرًا أن المنظومة الجديدة التي أقامتها الدولة لبيع محصول القطن تصب في المقام الأول والآخير في صالح الفلاح المصري وتشجعه على زراعة هذا المحصول الهام، حتى تستعيد مصر مجددًا مكانتها العالمية بين مصاف الدول التي تزرع الذهب الأبيض.

وأضاف رضوان، أن المساحة التي كانت مستهدفة زراعتها بمحصول القطن داخل محافظة المنيا هي 10 آلاف فدان، مشيرًا إلى أن مديرية الزراعية نظمت العديد من الندوات التثقيفية لتوعية الفلاحين والمزارعين داخل المحافظة من بداية شهر يناير الماضي، ولحثهم على زراعة القطن والتوسعة في زراعته.

وأشار رضوان،  أن التقاوي الجديدة للقطن هذا العام والتي كانت متوفرة داخل الجمعيات التعاونية الزراعية التابعة لمديرية الزراعة بالمنيا في شتى القرى والمراكز هي صنف جيزة 95 سلالة معتمد  2022م والتي تنتج من 10 إلى 12 قنطار للفدان، وأن شيكارة القطن زنة 24 كجم تكفي لزراعة واحد فدان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad