غير مصنف

غادة والي تبحث مكافحة المخدرات والإرهاب في أسيا الوسطى مع رئيس كازاخستان

أستقبل رئيس كازاخستان “قاسم جومارت توكاييف” في القصر الرئاسي بمدينة نور سلطان المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات والجريمة غادة والي، وذلك في إطار جولتها في وسط أسيا للتشاور مع رؤساء ومسئولي دول المنطقة حول العمل المشترك لمكافحة الإرهاب والجريمة والمخدرات والفساد.

وناقشت والي مع رئيس كازاخستان سبل تعزيز الشراكة القائمة بين المنظمة الأممية وكازاخستان خلال الفترة المقبلة، وذلك دعماً للأمن والاستقرار في المنطقة، خاصة على ضوء التطورات الأخيرة في أفغانستان وما يترتب عليها من تهديدات ذات صلة بالإرهاب والاتجار بالمخدرات والجريمة المنظمة، وفي هذا الصدد أعربت والي عن خالص شكرها إلى دولة كازاخستان لاستضافة بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان بصورة مؤقتة.

وكانت قد بدأت زيارة غادة والي إلى العاصمة الكازاخية بإلقاء الكلمة الافتتاحية للحوار رفيع المستوى حول عودة ومحاكمة المقاتلين الإرهابيين الأجانب وإعادة تأهيلهم، حيث أكدت على ضرورة تحقيق العدالة وملاحقة من تورط في أعمال إجرامية أو إرهابية من ضمن العائدين من مناطق الصراع، مع أهمية التركيز أيضاً على إعادة دمجهم وأسرهم في المجتمعات، مشيدةً بجهود كازاخستان في هذا الخصوص.

كما شاركت والي في اجتماع المجلس الأعلى لمركز آسيا الوسطى الإقليمي للمعلومات والتنسيق (CARICC) في مدينة ألماتي، حيث يعد المركز هو آلية التنسيق الرئيسية في مجال مكافحة المخدرات في المنطقة، وألقت بياناً أشارت فيه إلى أهمية تعزيز التنسيق السياسي والعملياتي بين الدول أعضاء المركز من أجل مواجهة التحديات الراهنة والمستجدة، مشيرة إلى ضرورة العمل على تعزيز الاستقرار المالي والإداري للمركز.

وتضمنت الزيارة أيضاً مقابلة كل من وزير الداخلية ورئيس هيئة مكافحة الفساد، بهدف بحث أفاق التعاون في مجالات إنفاذ القانون ومكافحة الفساد، بما في ذلك من خلال تعزيز الدعم الفني والتدريب الذي تقدمه المنظمة للمؤسسات المعنية بكازاخستان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad