فن وثقافة

عودة مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة بعد غياب عامين.. تعرف على التفاصيل

كتبت ياسمين السيد

يعود مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة (دي-كاف) من جديد الشهر المقبل بعد غياب عامين وتشهد وسط البلد على غير العادة لمدة ثلاث أسابيع عدد كبير من الفنانين من مختلف أنحاء العالم ليقدموا عروضهم الفنية في مجموعة من أبرز المساحات العريقة والتاريخية في وسط البلد.

ومن المقرر أن يفتتح المهرجان نسخته التاسعة بحفل موسيقى في الحرم اليوناني “جريك كامبس” حيث يشهد الجمهور مزيج موسيقي مختلف يجمع بين خبرة الراب الأمريكي مع الراب المصري المعاصر.

ومنذ تعاونهما في النسخة الأولى عام 2021، تثمر الشراكة مع شركة الإٍسماعيلية للاستثمار العقاري عن تعاون ثقافي داعم من خلال توفير أماكن ومساحات عرض هذا العام. منذ إنشائها في عام 2008، كانت شركة الإسماعيلية للاستثمار العقاري في رحلة لاستعادة وإحياء التراث الذي لا مثيل له لوسط البلد من خلال تجديد المباني التاريخية للحي إلى مساحات متعددة الاستخدامات مناسبة للاستخدام التجاري والترفيه.

في النسخة التاسعة، تشهد ثلاثة من مساحات شركة الإسماعيلية مجموعة رائعة من الأعمال الفنية ضمن المهرجان، وينطلق برنامج “الميديا الحديثة والفنون البصرية” من سطح مبنى “عدلي” من خلال معرض الفنانة المصرية هنا جمال هذا المكان التاريخي مركز الثقافة القديم في وسط القاهرة. اشترى المبنى “كوداك” لأول مرة في عام 1924 واستحوذت شركة الإسماعيلية للاستثمار العقاري على المبنى في عام 2008، حيث قامت بتجديد ممر المشاة المحاذي لجانبي المبنى وتغيير واجهات المحلات الخاصة به إلى مساحات عرض تم تنفيذ التجديدات في عام 2014 من أجل دي-كاف ، بهدف استيعاب عرض فني فردي للفنان المصري حسن خان، إيذانا بافتتاح هذا المكان واستقباله للفنون.

سيقدم البرنامج أيضًا مجموعة فريدة من نوعها من تجارب الواقع الافتراضي من خلال الأفلام والألعاب في مكانين، بالبناية المعروفة باسم الشوربجي. يعد المبنى أحد أرقى الرموز المعمارية في وسط البلد، ويطل المبنى على ثلاثة من شوارع وسط البلد الصاخبة: عدلي ومحمد فريد وعبد الخالق ثروت. مع سطح يوفر إطلالات لا مثيل لها على وسط المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad