خارجي

المنتجين العرب يهنيء الشبول بمناسبه تعيينه وزيرا لاعلام الأردن

كتبت أميرة السمان

وجه الدكتور إبراهيم أبوذكري رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب التهنئة إلي الوزير فيصل الشبول بمناسبه تعيينة وزير الدوله لشئون للإعلام بالمملكة الأردنية الهاشمية وذلك عقب اعلان رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة التعديل الحكومي الجديد.

وقال أبوذكري في برقيه تهنئة إلي الوزير الجديد باسمي وباسم مجلس أداره الاتحاد العام وباسم ثمانيه عشر كيان اعلامي في ثمانيه عشر دوله عربية تابع للإتحاد وباسم عدد كبير من كيانات إعلامية أعضاء الإتحاد نتقدم باسمي آيات الحب والفرح للوزير فيصل الشبول بعد توليه منصب وزير الدوله الأردني لشئون للإعلام موضحا أن الشبول صديق شخصي له ويعرفه عن قرب واشهد له بالكفاءة والتميز فهو إعلامي مخضرم وكلنا نعرف ان هذه الحقيبه ليست غريبه عليه مؤكدا ان الشبول “ابن وفي” لقطاع الإعلام تدرج بمختلف المناصب وقاد العديد من المؤسسات الاعلامية وترك بصمة فيها كان عنوانها دعم الصحفيين ومساندتهم وان الاعلام القوي جزء من بناء الدولة حتى لو اختلف مع الحكومات.

واثني أبوذكري في البرقيه على الدور الإيجابي والمثمر من قبل معالي الوزير فيصل الشبول خلال مسيرته الاعلاميه وتوليه رئاسه عدد من الهيئات والمؤسسات الاعلاميه الاردنيه وحقق خلالها نجاحات عديده متمنيا لسيادته النجاح والتألق لاستكمال المسيرة الأردنية في هذا المجال الذي تفوقت فيه الاردن عربيا طوال فترات وعقود طويلة من العصر الذي نعيش فيه وكانت في مقدمة الدول العربية التي تميزت بل تنافست مع كبريات الدول المهتمة بالشأن الاعلامي والإنتاج العربي المشترك الفني منه والدرامي،
وذلك بفضل المجهودات المضنيه لجلاله الملك عبد الله الثاني بن الحسين في مجال الإعلام وإطلاقه في المرحله السابقه البرنامج التنفيذي للاستراتيجيه الاردنيه والتي استهدفت تطوير الإعلام الأردني.

يذكر ان الوزير فيصل الشبول صحفي مخضرم ومتحدث مفوه صاحب كلمة جريئة يشهد له بها القاصي والداني وعمل في كثير من الصحف الاردنيه ومنها جريده الرأي ويحمل شهادة البكالوريوس في الصحافة من الجامعة اللبنانية عام ١٩٨٢.
وشغل الشبول منصب أمين عام وزارة الأعلام عام ٢٠٠٣.

وشغل كذلك منصب مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في الفتره من ٢٠٠٤ حتى ٢٠٠٨، كما عمل أيضا مدير عام وكالة الأنباء الأردنية “بترا” في الفتره من ٢٠١٢ حتى عام ٢٠١٨.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad