الموقعتحقيقات وتقارير

لا تسلبوهم شغف الحياة …”الموقع” يفتح ملف أصحاب المواجع والأمراض الصامتة

كتبت- حنان حمدتو

يوصم البعض البشر الذين يعانون من أمراض نفسية وعصبية ، بأفعال وصفات ليست من داخل إرادتهم أو يفعلوها برضاهم ، وإنما هى أعراض لهذه الأمراض قد تؤثر على العلاقة المتواجدة بينهم وبين من حولهم ، لذلك علينا أن نوقف عن وصم الأخرين بما لا ندرك ونفهم إلا بعد تآنى ومعرفة مع من نتحدث ونتعامل أولا ، ويرصد موقع “الموقع” الإخبارى تلك الأمراض التى يعانى البعض .

(الإكتئاب)
سيد تلك الأمراض التى يتعرض لها معظم البشر أغلب الأحيان ، وهناك أعراض له قد يفهمها البعض بأنها سلوك سلبى ولكنها هى من أثاره التى يجب ان نعالجها ونعمل على خفضها حتى الإختفاء مع من يعانى منه .
ومنها إنخفاض الطاقة وعدم النشاط الاجتماعي ويصبح المريض كسول، أخذ فترات راحة متكررة والشعوربالإرهاق نظرا للقلق والتوتر الإضافى ، وقد يفعل المريض أعمال غير المكتملة في بيئة العمل، يمكن فهم عدم القدرة على تحقيق الأهداف والغايات على أنها غير مهنية وغير فعالة ، ايضا يفعل عادات أكل غير صحية يمكن للاكتئاب أن يجعل الشخص يأكل أكثر أو أقل من اللازم.

(البارانويا)
هو مرض جنون الإرتياب ، يعتبر اضطراب نفسي عصبي، يتكون لدى المصاب به الشعور بمحاولة أشخاص إلحاق الأذى به ومراقبته بشكل مستمر، وهذا لعدم ثقته في الآخرين والخوف الشديد منهم.

من أعراضه ، عدم الثقة بالآخرين ، الشعور الدائم بالتهديد ورغبة الآخرين في إيذائه ، الابتعاد عن الآخرين والرغبة في العزلة ، العدوانية تجاه الآخرين ، عدم القدرة على تكوين العلاقات الإجتماعية ، الإعتقاد بأن الآخرين يتحدثون عنه بشكل سيء ويتآمرون عليه ، الشعور بالضغط النفسي المستمر مثل القلق والتوتر ، الشعور بالإهانة .

(الهوس الإكتئابى)
يسمى أيضا مرض ثنائى القطب ، وهو إضطراب الدماغ الذى يسبب تغيرات في مزاج الشخص وطاقته وقدرته على العمل، وهو حالة من حالات الصحة العقلية التي تؤثر في الحالة المزاجية؛ حيث يتأرجح المزاج بين المرتفع جدًا الهوس والمنخفض جدًا الاكتئاب.

من أعراضه الشعور بالحزن واليأس أو الإنفعال معظم الوقت ، نقص الطاقة وصعوبة في التركيز وتذكر الأشياء ، الشعور بالفراغ وفقدان الاهتمام في الأنشطة اليومية ، الشعور بالذنب واليأس ، الشعور بالتشاؤم حول كل شيء ، عدم الثقة بالنفس الشعور بالهلوسة والتفكير المضطرب ، فقدان الشهية ، صعوبة النوم .

(الوسواس القهرى)
هو نوع من الإضطرابات المرتبطة بالقلق تتميز بأفكار ومخاوف غير منطقية تؤدي إلى تصرفات قهرية .
ومن أعراضه خوف من العدوى نتيجة لمصافحة الآخرين، أو لملامسة أغراض تم لمسها من قبل الاخرين ، شكوك حول قفل الباب، او إطفاء النور ، أفكار حول التسبب بأذى لآخرين في حوادث الطرق ، ضائقة شديدة في الحالات التي تكون فيها الأغراض غير مرتبة كما يجب أو أنها لا تتجه في الاتجاه الصحيح ، تخيلات حول إلحاق الأذى بالأبناء ، رغبة في الصراخ الشديد في حالات غير مناسبة ، تخيلات متكررة لصور إباحية ، التهابات في الجلد من جراء غسل الأيدي بوتيرة عالية ، تساقط الشعر، أو الصلع الموضعي نتيجة لنتف الشعر .

(إضطراب فصامى)
إضطراب الشخصية الفُصامية قد يتم الخلط بينه وبين الفُصام الذي هو مرض عقلي يفقد فيه الأشخاص الاتصال بالواقع ، لكن يمر المصابون باضطراب الشخصية الفُصامية بنوبات ذُهانية قصيرة يصاحبها توهمات أو هلوسة، فهذه النوبات ليست متكررة تكرار نوبات الفُصام وليست مثلها في الطول أو الحدة .

وأعراضه ، الوحدة وقلة الأصدقاء المقربين خارج نطاق العائلة ، تبلد المشاعر أو محدودة أو عدم مناسبة الاستجابات العاطفية، القلق الاجتماعي المستمر والمفرط ، التفسير غير الصحيح للأحداث مثل الشعور بأن شئ غير ضار له معنى شخصي مباشر، سلوكية شخصية أو معتقدات أو تفكير غير عادي أو غريب ، الأفكار المهوسة أو المشكوك فيها والشكوك المستمرة حول ولاء الاخرين ، الإيمان بالقوى الخاصة مثل التخاطر العقلي أو الخرافات ، تصورات غير عادية مثل الشعور بوجود شخص غائب أو وجود أوهام ، ارتداء الملابس بطرق غريبة، مثل الظهور بشكل غير مهندم أو ارتداء ملابس غير متوافقة ، أسلوب غريب في الكلام، مثل أنماط الكلام الغامضة أو غير العادية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad