الموقعتحقيقات وتقارير

رسام تحتضنه “التضامن” ..فما علاقة المؤلف شوقي عبد الحكيم ؟!…….”الموقع” يكشف التفاصيل

كتبت – حنان حمدتو

تصدر المؤلف الراحل شوقي عبد الحكيم مؤشرات البحث على متصفح جوجل العالمي فى مصر اليوم الجمعة ، وذلك بعد فى إستجابة وزارة التضامن الاجتماعى بخصوص حالة الفنان أحمد نجل المؤلف الراحل .

و قام فريق أطفال وكبار بلامأوي التابع للوزارة التضامن باتخاذ اللازم، وتم نقله من مستشفي 15 مايو إلى دار رعاية بالجيزة بالتنسيق مع منظومة الشكاوي الحكومية التابعة لمجلس الوزراء.

والفنان يبلغ عمره 59 عامًا وتم مقابلته والتدخل معه كأول مرة في 22 أبريل الماضي كان يجلس أمام احدى المكتبات بالمقطم، ويقوم ببيع لوحات فنية في المقطم تم العرض عليه الإيداع بدار رعاية رفض بشدة وتعامل مع الفريق بعنف، ثم تم مقابلته مرة أخري يوم 6 يناير الماضي من خلال الاخصائي الاجتماعي والنفسي وكان متواجد بمستشفي 15 مايو بعد نقله إليها عن طريق شقيقه لدار رعاية بالجيزة.

نرشح لك : في الأرض والسماء.. أجواء مبهجة يشهدها الحفل الختامي لمنتدى شباب العالم

فمن هو المؤلف شوقي عبد الحكيم ؟! ، نعرض معلومات عن سيرته فى السطور التالية .

– ولد فى عام 1934 ، وتوفي فى 16 أغسطس 2003 وهو كاتب شعبي مصري.

– ولد في إحدى قرى محافظة الفيوم وتخرج في كلية الآداب قسم الفلسفة في عام 1958.

– وكان لهذه النشأة الريفية تأثير كبير في اتجاهه إلى هذا النوع من الأدب فهو لم يختر الأدب الشعبي للدراسة بل كان هواية لازمته منذ الصغر فقد بدأ اهتمامه به عندما كان يستمع إلى المداحين والمغنواتية والندابات.

– شوقى كاتب مسرحى وروائي وباحث في التراث الشعبى في مطلع شبابه اتجه إلى بحث ودراسة السير والملاحم، مسجلا ومدققا لكل فنون الفلاحين وأقوالهم .

– وكان أول كتاب له ادب الفلاحبن قدم له الدكتور مصطفى مشرفة .

نرشح لك : بعد مشاركتها بالمنتدى قوى عاملة النواب لـ “الموقع” : توصياته إنجاز كبير وخطوة من خطوات الريادة والإبداع المصرى دولياً

-كما كانت له دراسة عن اهل المزازيك والفن الشعبى بمحافظة الفيوم كتب عنها رواية دم ابن يعقوب ، واستلهم من التراث أكثر من 18 عمل مسرحى منها، حسن ونعيمه وشفيقة ومتولى التي عملت فيلم من اخراج على بدرخان، ومسرحيات المستخبى، ملك عجوز التي قدم لها الكاتب يحي حقي ومسرحية مولد الملك معروف، وخوفو، والاعيان، وسميراميس، وعبيد الغالبة، وسعده ومرعى، وحرامى الملوك، واكازيون، واللى يشبع ينطح، ولمالى افعل مابدالى.

– تنوعت أعماله بين المقالات والدراسات والمسرحيات والروايات ومعظم هذه الأعمال مستوحى من التراث الشعبي وكانت باكورة أعماله كتاب أدب الفلاحين.

– وتحول بعض أعمال الراحل لدراما تلفزيونية وأفلام سينمائية، إذ أخرج علي بدرخان للسينما عام 1978 فيلم شفيقة ومتولي وكتب السيناريو والحوار له الشاعر الراحل صلاح جاهين وقامت بالبطولة سعاد حسني وأحمد زكي.

-وقدم شوقى عددا من النصوص في المسرح المرتجل والتي وصل عددها إلى 16 نصاً وكان يرى أن هذا النوع من المسرح يشبه السّير الشعبية والملاحم الممثل فرصة للإبداع الفوري بينه وبين الناس.

– ومن أبرز مؤلفاته موسوعة الفولكلور والأساطير العربية وتشكل هذه الموسوعة رحلة في الفولكلور والأساطير العربية للتعرف على طفولة وتطور وتحولات المخيلة البشرية بهدف إعادة صياغة الإنسان العربي الجديد بدءاً بأخلاقياته وسلوكياته وانتهاء بالممارسة السياسية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad