الموقعمحافظات

بسنت خالد ضحية « الصور المفبركة» « الموقع »ينشر القصة كاملة

الغربية – عاصم هشام و رجاء مزروع

أننا نعيش في أسوأ العصور البشرية, ضياع الأخلاق وانحدار التعليم, واختفاء شيم النخوة والرجولة, أصبح عالم بلا رجال, بلا حماية, بلا نخوة, تملكت مواقع التواصل الاجتماعي من أنفسنا, أصبحت الشهيق والزفير لأروحنا, نتسارع من أجل أخذ اللقطة, والصعود إلى منصات التريند, شهواتنا أصبحت محركنا الأول, أجيالنا باتت تتلخص في حمل هواتف محمول باهظة الثمن, اخذ والتقاء الصور، السعي وراء الفتيات للتحدث معهم ليكن الشاب الجان الذى لا يتكرر بين أصدقائه, هذا هو عالمنا الآن وهذا ما نراه من قصص.

القصة الكاملة للانتحار بسنت خالد

الجرم الكبير الذى يرادفه ضياع الأخلاق والقيم، ينتج عنه كوراث وضحايا، وإزهاق الأرواح بغير حق، الابتزاز والتهديد من أبشع الجرائم، التي يرتكبها الفرد، ويلجأ لها للوصول إلى شهواته وأطماعه، بسنت خالد، ضحية الابتزاز والتهديد، اسئلة كثيرة تأتي لنا عند سماع القصة، ولكن الحقيقة الواحدة أننا أم روح زهُقت نتيجة للابتزاز والتهديد.
انتشار قصة بسنت خالد في كفر الزيات

بدأت القصة عندما بدأت مواقع التواصل الاجتماعي بنشر قصة فتاة أقدمت على الانتحار في كفر الزيات التابعة لمحافظة الغربية, وتبين من تفاصيل القصة أن الفتاة قامت بالانتحار, وذلك بعد أن انتشار لها صور وفيديوهات مفبركة، وانتشرت القصة بين اهالي القرية التابعة لها, وقيام بالانتحار عن طريق أخذها لحبة الغلة التي أودت بحياتها في الحال.

تفاصيل صور بسنت خالد

انتشر لطالبة تدعى بسنت خالد صاحبة 16 عام من محافظة الغربية مجموعة من الصور والفيديوهات المفبركة, وانتشرت تلك الصور بين اهالي القرية، وعلى موبايلات شباب القرية، فانهارت بسنت خالد، الفتاة المنتحرة، ودخولها في حالة اكتئاب، ثم أنهت حياتها عن طريق تعاطي حبة الغلال السامة.
الرسالة التي تركتها بسنت خالد قبل وفاتها

تركت بسنت خالد، ضحية الابتزاز والتهديد، رسالة في غرفتها إلى والدتها قائلة: ماما يا ريت تصدقيني، أنا مش البنت دي ، ودي صور متركبة والله العظيم وقسماً بالله دي ما أنا…. أنا يا ماما بنت صغيرة مستهتلش إللي بيحصلي ده أنا جالي اكتئاب بجد ….. أنا يا ماما مش قادرة أنا بتخنق تعبت بجد مش أنا حرام عليكم أنا متربية أحسن تربية.

أسرة بسنت خالد

أوضح خالد شلبي والد بسنت خالد ضحية الابتزاز المنتحرة في الغربية، أن ابنته متفوقة دراسياً وحافظة لكتاب الله منذ الصف الخامس الابتدائي.

وتابع والد الفتاة المنتحرة، ابنتي متربية أحسن تربية، وكل البلد بتحبها علشان أخلاقها وفي يوم من الأيام كان عندها درس الساعة 10 صباحا، وعادت في هذا اليوم حزينة، وكنت في هذا الوقت على علم ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.
واضاف أنه بحث في الأمر، وبسؤال أبنته بسنت، قالت له أن الصور مفبركة، ودخلت في حالة انهيار وبكاء، ” انا متربيه احسن تربيه، أنت تعرف عني كده يابابا”، فتركتها وذهبت الي القرية، وفوجئت بعدها، بإتصال هاتفي، من المنزل أن بسنت أقدمت على الانتحار بحبوب الغلة.

وأوضح أن هناك شابيين من القرية حاولوا ابتزازها، وتهديدها، لتحديد موعد غرامي ولكنها رفضت أن تخضع لهم، ولمطالبهم، فقاموا بتداول تلك الصور المفبركة فيما بينهم.

شقيقة بسنت خالد

كشفت شقيقة بسنت خالد, الفتاة المنتحرة في الغربية ملابسات الواقعة، حيث أوضحت أن هناك شاب طلب من بسنت علاقة غير شرعية، وهددها بنشر صور مفبركة لها.
وتابعت شقيقية بسنت تصريحاتها، احنا مصدقين برائتها وحاولنا دعمها ولكنها ما استحملتش كلام الناس.. أختى صلت الجمعة وكتبت رسالة الوداع وتناولت حبة سامة أنهت حياتها، ومش هنسيب حق بسنت واللى تسبب في وفاتها لازم يتعاقب.

خطيب شقيقة بسنت خالد

أوضح عبد الله خطيب شقيقة بسنت خالد، أنه قبل الحادث بعدة أيام كان جالس معهم في منزلهم، وان بسنت أصرت علي الخروج معه ومرافقته حتي غادر القرية، وكانت الأمور مستقرة تماماً.
واستكمل بأنه فوجئ باتصال هاتفي من شقيقتها، تروي له ما حدث وأن بسنت أقدمت على الإنتحار وتناولت حبوب الغله السامة، ولم يتمكنوا من إنقاذها.

المتهمون في قضية بسنت خالد

أوضحت أسرة بسنت خالد، أنهم تقدموا ببلاغ يفيد بالتهديد والابتزاز الذى تعرضت له الطالبة بسنت خالد المنتحرة في الغربية، من قبل شابين من القرية التابعة لها، والذين قاموا بفبركة الصور والفيديوهات لها، رغبة في اقامة علاقة غير شرعية معها.

طرف الثالث في قضية بسنت خالد

صرح عم بسنت خالد، ضحية الابتزاز والتنمر،أن هناك طرف ثالث، تم توجيه الاتهام له مع شابين من أهالي القرية، وهو مدرس بسنت خالد المنتحرة، والذى يدعى ع. م مدرس، لمادتي الكيماء والفيزياء والذى كان سبب رئيسي لدفعها على الانتحار، بعد التنمر عليها أمام زمائلها في الدرس وتحدث معها بعبارات سخرية واستهزاء، وقال لها ساخرٍ “انتي بقيت تريند اكتر من تريند شيماء.

محامي الفتاة المنتحرة بسنت خالد

قال عبد الله أبو المجد محامي الفتاة المنتحرة في الغربية، أن المجرم قام بتركيب عدة صور عارية لها، وقام بابتزازها مقابل تحقيق ما يريده، إلا أن الفتاة رفضت طلبه وقرر أن يفضحها وقام بنشر الصور لها في القرية ليُحني رأسها بين أهلها وأهالي قريتها جميعا.

صور المتهمين في واقعة انتحار الطالبة بسنت خالد

انفرد موقع الموقع بصور المتهمين في واقعة انتحار الطالبة بسنت خالد.

وبحسب مصادر مقربة من الضحية فقد أعلنت أسرتها عن أسماء الشابين المتهمين في قضية ابتزازها إلكترونيا عن طريق تسريب صور مفبركة على أنها تعود للفتاة الأول زميل دراسة لها يرتاد نفس مدرستها، والثاني طالب بإحدى الكليات.

ووفقاً لمعلومات من مصادر مقربة فإن الشاب الأول يدعى “ع.ش”، والشاب الثاني يدعى “إ.س”، من قرية كفر يعقوب بالغربية، حيث تسبب التنمر الذي تعرضت له لإقدامها على إنهاء حياتها وتوفيت عقب دخولها إلى إحدى المستشفيات بعدة ساعات.

يذكر أن اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية إخطارا من مأمور مركز شرطة كفر الزيات، يفيد بورود بلاغ من أسرة الفتاه بسنت خالد تتهم فيه 3 أشخاص بفبركة صور وفيديو خادشه للحياء، والتنمر عليها من قبل أحدهما، وابتزازها مما أصابها بحالة نفسية سيئة، ودخولها في حالة اكتئاب، جعلها أقدمت على الانتحار بحبوب الغلة، وحرر محضر رقم 12775 اداري لسنة 2022.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية، من القبض علي المتهمين، في واقعة الطالبة بسنت خالد، التي تعرض للإنتحار، بعد ابتزازها، بصور وفيديوهات مفبركة، علي يد اثنين من شباب القرية، بعد أن قامت بتحديد اماكن اختبائهم، وجاري عرضهم على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad