أخبارالموقع

«السعيد»: الصندوق السيادي ذراع استثمارية للدولة

كتب _ أحمد عبد العليم

استعرضت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي؛ دور الصندوق في جذب الاستثمار الخاص سواء المحلي أو الأجنبي، والقطاعات الاستثمارية للمشروعات التي يشرف عليها الصندوق.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، بحضور النائب محمد سليمان، رئيس اللجنة، وبمشاركة النائب محمد علي عبد الحميد والدكتورة نيفين الطاهري، وكيلا اللجنة. حضر الاجتماع أيمن سليمان، المدير التنفيذي للصندوق السيادي.

وأوضحت الدكتورة هالة السعيد، خلال كلمتها، أنه عند إنشاء الصندوق السيادي تمت مراجعة كل قوانين الصناديق السيادية في الدول الأخرى.

وأكدت أن الصندوق يعد ذراع استثمارية للدولة تتفق مع توجهات وخطط الدولة التنموية، ويتمتع الصندوق بمرونة تمكنه من التحرك واكتساب ثقة القطاع الخاص، مؤكدة حرص مصر على الانتساب إلى المنتدى الدولي للصناديق السيادية بهدف اكتساب ثقة المجتمع الدولي في الصندوق.

وقالت “السعيد” إنه عند وضع مصر خطة الإصلاح الهيكلي، كان هناك تأكيد على ضرورة وجود آلية يتعامل من خلالها القطاع الخاص بشكل مرن، مشيرة إلى أن خطة الصندوق السيادي تتماشى مع رؤية مصر 2030 وأجندة التنمية المستدامة 2030، بما يحقق التنمية والعدالة المكانية بالاستثمار في المحافظات المختلفة.

وأضافت أن مجلس إدارة الصندوق يتكون من خبرات في مجال الاستثمار غالبيتهم أعضاء مستقلون، مستعرضة إجراءات نقل الأصول المستغلة وغير المستغلة إلى الصندوق.

وحول أهداف صندوق مصر السيادي؛ قالت “السعيد” إن الصندوق يستثمر في الأصول غير المستغلة، أو الدخول في الاستثمار المباشر، مشيرة إلى الصناديق الفرعية التابعة للصندوق، مثل الصناديق في مجال السياحة والاستثمار العقاري، والمرافق والبنية الأساسية، والخدمات الصحية، وفي مجال الرقمنة والتكنولوجيا والخدمات المالية، مؤكدة حرص مصر على التواجد على خريطة الاستثمار الدولي.

من جانبه ذكر أيمن سليمان، المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، عددا من القطاعات التي يستهدف الصندوق جذب الاستثمار الأجنبي لضخ استثمارات فيها، مثل مشروعات تحلية المياه والطاقة المتجددة.

وأوضح أن استراتيجية الصندوق الاستثمارية تركز على وجودة وفرة في الطاقة المتجددة والطاقة الخضراء، واستغلالها للحصول على عدد من المنتجات مثل الهيدروجين الأخضر.

وأضاف سليمان أن الأزمة الجيوسياسية التي يتعرض لها العالم حاليا أدت لارتفاع سعر الغاز الطبيعي، مؤكدا أن مصر أصبح عندها حاليا وفرة في إنتاج الكهرباء، ما يمنحها ميزة تنافسية ويزيد من فرص الدولة لبناء مركز إقليمي للطاقة المتجددة ومركز إقليمي كذلك لتصدير الوقود الأخضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad