محافظات

الحاجة فاطمة.. وهبت منزلها لمعهد الكبد القومي بالمنوفية

المنوفية: معتز الليثي

“العمر بينتهى والعمل الصالح هو اللي بيدوم” تلك كانت كلمات الحاجة “فاطمة محمود العليمي” بعد لقاء «الموقع» معها، بعد تبرعها بمنزلها الكائن بمدينة تلا بمحافظة المنوفية لمعهد الكبد القومي بشبين الكوم.

“فاطمة محمود العليمي” سيدة مصرية أصيلة، تبلغ من العمر 57 عام، تزوجت منذ الثمانينات ولكن لم ترزق بأولاد بعد محاولات عدة للحمل والولادة، توفى زوجها منذ 11 عام، وزهدت الدنيا وما عليها.

تبرعت كثيرًا لصالح مؤسسات خيرية في المنوفية وغيرها من المحافظات، وأرادت ان تبيع منزلها وتتبرع بثمنه لصالح المرضي، وبعد استشارة المقربين، أشار عليها “محمد غيته” المحامي الخاص بها وأحد جيرانها، بأن تهب المنزل لمعهد الكبد القومي بالمنوفية.

الست الأصيلة الحاجة “فاطمة” في حديثها ذكرت بأنها لا تريد شيئًا من الدنيا إلا أداء فريضة الحج، والتي حُرمت منها وإلى الآن لم تستطع قضائها، بل وتريد أن تذهب على نفقتها الخاصة، وكل ما تريده تسهيل الاجراءات لها كي تسعى بين الصفا والمروة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad