اقتصادالموقع

7 توصيات لـ «ملتقى جواهرجية مصر»

أصدر ملتقي “جواهرجية مصر”..” عدة توصيات في ختام فعالياته تحت شعار “دور الشمول المالي والتحول الرقمي في تنمية قطاع الذهب والمجوهرات في الجمهورية الجديدة» .

شملت التوصيات تأكيد المشاركين على ضرورة مشاركة قطاع الذهب والمجوهرات، في تفعيل التحول الرقمي والشمول المالي، كأحد التوجهات القومية في الجمهورية الجديدة.

وأكدوا تسليط الضوء على ضرورة تحول كافة أطراف منظومة سوق الذهب إلى استخدام وسائل الدفع الإلكتروني، وتوفير المحافظ الإلكترونية، كوسيلة لتأمين تجار التجزئة في إطار هدف وزارة المالية بتقليل التعامل بالعملة الورقية وزيادة التعامل بالبطاقات الدفع الالكتروني.

كما أوصى المؤتمر بالعمل عل تذليل كافة معوقات توجه تجار التجزئة للدفع الالكتروني، ومن بينها ارتفاع نسبة العمولة الخاصة بعمليات التحويل، من خلال تحييد سعر الذهب واحتسابها على قيمة المصنعيات فقط.

أيضا أوصى المؤتمر بالتأكيد على ضرورة تفعيل تطبيق الفاتورة الإلكترونية بأسواق الذهب خلال الفترة المقبلة، ودراسة المعوقات التى قد يواجهها التجار، اذ تعد الفاتورة الالكترونية مشروعا قوميا يحمل مزايا للممولين بمصلحة الضرائب، وينظم حركة التعاملات بمجتمع الأعمال.

واتفق المشاركون على ضرورة ايجاد حلول عاجلة لمشكلة ضريبة الارباح التجارية واحتسابها وفقًا نظام محاسبي عادل، يضمن تحييد سعر الذهب واحتسابها على قيمة المصنعيات.

كما تم الاتفاق على توفير قاعدة بيانات تضم كافة السيدات العاملات بقطاع الذهب، للقضاء على الاقتصاد الموازي وانضمامهم للاقتصاد الرسمي، بجانب بحث إمكانية توفير الخامات للسيدات من خلال شركة أو مؤسسة لديها قدرة على التقسيط للعاملات في الفضة أو الذهب والمشغولات الذهبية.

وكذلك أوصى المؤتمر بأهمية مساهمة قطاع الذهب والمجوهرات في إطار المسؤولية المجتمعية مع أجهزة الدولة المختلفة، في تنفيذ برامجها التنموية ومن بينها برنامج « مودة» للحفاظ على كيان الأسرة المصرية، وبرنامج « التدريب من أجل التوظيف» واللذان تنفذهما وزارة التضامن الاجتماعي.

ناقش نخبة من تجار الذهب والمجوهرات وعدد من الخبراء والمسؤولين دور التحول الرقمي والشمول في حل مشاكل القطاع في ضوء الجمهورية الجديدة، وذلك خلال فعاليات الدورة الثالثة من ملتقى جواهرجية مصر، والتي أقيمت بفندق كمبنسكي القاهرة الجديدة.

يشار إلى أن المؤتمر نظمته شركة «أي صاغة » الرقمية لتداول الذهب والمجوهرات، وسط حضور من تجار الذهب والمجوهرات بالمحافظات المختلفة، وكذلك نخبة من المسؤولين والاقتصاديين البارزين من بينهم،
رشا عبد العال راضي، معاون رئيس مصلحة الضرائب المصرية، وداليا فوزي مدير عام وحدة الدفع والتحصيل الالكتروني بمكتب وزير المالية، ورجب محروس مستشار رئيس مصلحة الضرائب،والدكتور أحمد شوقي، الخبير المصرفي وعضو الهيئة الاستشارية لمركز مصر للدراسات الاقتصادية، والدكتورة راندا فارس ، مدير المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة «مودة» بوزارة التضامن الاجتماعي، والدكتور عاكف الشبراوي، نائب وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة وهاد سمير، استاذ تصميم الحلي والمجوهرات بالمعهد العالي للفنون التطبيقية، وعضو المجلس القومي للمرأة فرع القاهرة، وايمان صهيب رئيس ادارة التدريب بالمصرف المتحد، ودينا عنان رئيس ادارة الشمول المالي بالمصرف الماحد، كما أدار الجلسات المهندس سعيد إمبابي، المدير التنفيذي لمنصة «أي صاغة» الرقمية.

يشار إلى أن الملتقى في نسخته الثالثة تنظمه شركة «أي صاغة» الرقمية لتداول الذهب والمجوهرات عبر الانترنت، كما تستعد الشركة لإقامة معرض للذهب والمجوهرات للجمهور خلال الفترة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad