الموقعتحقيقات وتقارير

32 وزارة تضم 6 وزيرات بمتوسط أعمار 64 عامًا ضمنهم 26 وزيرًا مدنيا بـ 12 نائبًا ..الي أي اتجاه تسير الأرقام في التغيير الحكومي الجديد «خاص».

_ منجمون.. هؤلاء باقون في الحكومة الجديدة.. وتوقعات بالراحلين

– كامل الوزير أول الوزراء الباقين لاستكمال الجمهورية الجديدة

– 7 وزراء نالوا الثقة لسنوات خارج الحسبان

– اعتبارات جديدة لأكبر معمر وزاري

 

آمال وطموحات بمستقبل أفضل تقع على كاهل الحكومة الجديدة المنتظرة، خاصة في ظل تزايد هموم المواطن؛ بسبب الارتفاع غير المسبوق للأسعار على مدار الفترة القليلة الماضية، فضلاً عن حالة القلق الخارجي؛ بسبب الحروب المحيطة بالمنطقة.

مواطنون يريدون العصا السحرية في أيدي الوزراء الجدد ذو الخبرات والكفاءات والأفكار المدروسة لحل قضايا ومشكلات البلد داخليًا وخارجيًا.

ومن المقرر إرسال التشكيل الحكومي إلى مجلس النواب خلال الأيام القليلة المقبلة، تمهيدًا لإقراره

الأمن القومي الأولوية

في هذا السياق، كلف الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أن يختار وزرائه من الخبرات والكفاءات للعمل على تحقيق عدد من الأهداف الرئيسية للدولة على رأسها الحفاظ على محددات الأمن القومي المصري في ضوء التحديات الإقليمية والدولية.

رحيل أكبر معمر في الوزارة

ورغم حالة الكتمان الذي حظي به الحكومة لأول مرة في الإعلان عن تشكيلها الحكومي، أشارت مصادر برلمانية إلى أن الدكتور مختار جمعة، وزير الأوقاف، ضمن الراحلين عن الحكومة الجديدة، وهو يعد من أقدم الوزراء الحاليين حيث عُيِّن وزيراً للأوقاف في 16 يوليو 2013 ضمن وزارة الدكتور حازم الببلاوي.

هؤلاء باقون

وبناء على خطة الدولة نحو التنمية المستدامة، ورؤية مصر 2030، هناك بعض الوزراء لم ينتهوا من الملفات المكلفين بها، وأبرزهم: المهندس كامل الوزير، وزير النقل، لاستكمال خطة الدولة في تطوير منظومة النقل البري والبحري، بالإضافة إلى الانتهاء من المشروعات الكبرى الجاري تنفيذها.

وزير رغم معارضة مجلس النواب

ويعد كامل الوزير أبرز الباقين في الحكومة الجديدة، وذلك على الرغم من أن استمراره يأتي، رغم الانتقادات البرلمانية بزيادة فاتورة الدين الموجودة على الوزارة، فضلاً عن استمرار وزير الإسكان عاصم الجزار، والتخطيط هالة السعيد، والري والموارد المائية، هاني سويلم، والتعاون الدولي، رانيا المشاط، بالإضافة إلى وزير التنمية المحلية، هشام آمنة.

العدل يحظى بثقة القيادة السياسية

وتضاربت الأنباء حول استمرار وزير العدل، عمر مروان، في منصبه مع إقرار التغييرات الجديدة، رغم ترجيحات البعض استمراره في أداء مهامه في ظل ثقة الإدارة السياسية به بعد نقله من وزارة الشؤون النيابية إلى العدل في التعديل الوزاري السابق.

استحداث حقائب جديدة

ووفقا لمصادر برلمانية، فمن المقرر استحداث حقائب جديدة في الحكومة في مقدمتها وزارة شؤون مجلس النواب

تشكيل الحكومة السابقة

– ضم التشكيل الوزاري الأخير 32 وزارة حكومية، مقسمة إلى 29 وزارة تخصصية و3 وزارات سيادية، ضمت 12 نائبًا للوزراء بنسبة 36.4%، ضمت 8 وزراء ذوي خبرات دولية وإقليمية بنسبة 25%، ضمت 24 وزيرًا ذا خبرات محلية بنسبة 75%، بلغ عدد الوزراء المدنيين 26 وزيرًا، ضمت 7 وزراء عسكريين بنسبة 22%، ضمت 6 وزيرات بنسبة 19%، وبلغ متوسط أعمار الوزراء 64 عامًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى