الموقعمنوعات

‏”عين الحسود فيها عود”.. سوما تقع في المحظور

كتب – أحمد عبد العليم

“العين حق والحسد مذكور”، “عين الحسود فيها عود”.. دائمًا ما تتردد هذه الجملة على ألسنة بعض النجمات اللاتي تخشين الحسد ويعتقدن أن بعض السوء ‏الذي قد يطاردهن يرجع إلى أنهن محسودات، فتبدأن في أخذ الاحتياطات حتى لا تصيبهن العين أو الحسد.

وانتشرت أخبار خلال اليومين الماضيين، عن مرض الفنانة سوما، وعلى إثرها دخلت غرفة العناية المركزة، رغم خروجها من المستشفى منذ فترة قصيرة، وطلبات الدعاء لها من زوجها وأصدقائها المقربين.

بدأت القصة قبل حوالي يومين، وبالتزامن مع دخول الفنانة ياسمين عبد العزيز في غيبوبة، وانتشار طلبات الدعاء لها، كشفت سوما أيضاً عن مرضها.

وكتبت سوما عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، طالبة الدعاء لها ولياسمين عبد العزيز في محنتيهما المرضية وقالت: “بطلب منكم الدعاء ليا بالشفاء في الأيام المفترجة دي، ولكل مريض محتاجين دعواتكم وللفنانة ياسمين عبد العزيز وكل مريض”.

لم توضح سوما طبيعة مرضها أو تتحدث عنه خلال المنشور، الذي كتبته يوم 18 يوليو الجاري، بعد فترة انقطاع قرابة الشهرين عن السوشيال ميديا.

كانت سوما قد انقطعت عن الظهور الإعلامي، والمشاركة في الأعمال الفنية لفترة، بسبب معاناتها مع مرض لم تذكر تفاصيله، تسبب علاجه في اكتسابها الكثير من الوزن الزائد، ولمّا فقدته قررت الظهور والعودة للمشاركة فنياً من جديد.

وكشف المايسترو مصطفى حلمي، زوج سوما في تصريحات صحفية، أن سوما تواجدت خلال الفترة الماضية بغرفة العناية المركزة.

أوضح مصطفى حلمي، أن سوما نُقلت حالياً إلى غرفة عادية، إلا أنها لا تزال تعاني من آلام مبرحة ومتفرقة بالجسم، محيرة الأطباء.

أكد زوج سوما، أنها تعاني من مرض نادر، لا يستطيع الأطباء التعامل معه والتعرف عليه، ولا يجدون سبباً واضحاً له من الأساس.

وحرص أصدقاء سوما على توجيه رسائل المؤازرة والدعاء لها في محنتها المرضية التي تمر بها حالياً، إذ لا تزال في المستشفى خاضعة للرعاية الطبية.

وكتب المنتج نصر محروس عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة تويتر: “يا جماعة ياريت كلنا ندعي للفنانة سوما لأنها حقيقي تعبانة أوي.. عايزين ندعي لها كلنا ربنا يمد إيده بالشفاء ليها و لكل مريض لأن ربنا هو الطبيب الشافي المُعافي”.

بينما نشرت المطربة ريهام عبد الحكيم صورتها مع سوما، عبر حسابها الشخصي على فيسبوك، وكتبت معلقة: “يا رب بحق الأيام المفترجة اشفي سوما وعافيها وتقوم لنا ولبيتها وأولادها بألف سلامة”.

فكتبت سوما داعية للفنانة ياسمين عبد العزيز، عبر حسابها الشخصي على فيسبوك، أنها مشفقة عليها وعلى أسرة الفنان الراحل سمير غانم وعائلة المنتج نصر محروس وغيرهم من الفنانين، لأنهم يتعرضون للحسد باستمرار، وهو السبب في المرض والأذى الذي يتعرضون له جميعاً، لافتة إلى أنها لن تسامح كل من آذاها بالحسد أو بالكلام.

وكتبت سوما تعليقا على صورة ياسمين عبد العزيز: “ربنا يشفيها ويشفيني ويشفي كل مريض من كل حاسد وكفاية حسد 🧿 كفاية كفاية أدي الفنانين اللي كل الناس بتقول عليهم، كل واحد اللي مش عارف عنده إيه، واللي جالها تسمم في الدم عشان بس فرحانة وبتنزل صورها، واللي قالوا عليهم أغنى عيلة في الوسط الفني دنيا وإيمي ربنا يتولاهم فقدوا أبوهم، وأمهم في خطر وآل محروس أول ما بدأنا نرجع يتوفى أغلى الناس ومن ده كتير”.

تابعت سوما: “ارحمونا ارحمونا والله والله والله كل إنسان اتسبب في شر وأذى لإنسان هتترد له أضعاف ربنا ما بيسيبش، وهخص نفسي مش مسامحة حد أذاني وتسبب في وجعي وألمي سواء حسد أو عن عمد وأظن إلا دعوة المريض والمظلوم، حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وحرصت سوما خلال الفترة الماضية على مشاركة منشورات حول مدى تاثير الحسد والعين وآذاهما، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، طالبة الحاسدين بالتوقف عن هذا الأمر.

كما أكدت أن مرضها نادر لدرجة أن كبار الأطباء متحيرون حوله، ووجهت شكر لكل من آزرها ودعمها.

وكتبت سوما: “أنا متشكرة أوي أوي لكل اللي بيسأل عني وأنا معلش ممكن ما أقدرش أرد، بس اكتشفت إن الناس بتحبني بجد ودي النعمة اللي ربنا ما بيديهاش لأي حد أنا بقالي أكتر من 3 شهور بشخّص حالتي الموضوع نادر لدرجة أن أكبر الدكاترة محتارين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad