اقتصادالموقع

يقدر بـ6.5 مليار جنيه.. حجم استهلاك المصريين من اللحوم خلال عيد الأضحى

يستهلك المصريين حجما لا بأس به من اللحوم الحمراء خلال عيد الأضحى، وذلك رغم انخفاض الكميات المستهلكة خلال آخر عامين بفعل أزمة كورونا، فيما تشير تقديرات وزارة الزراعة وشعبة القصابين إلى أن فترة عيد الأضحى هى الأعلى على الاطلاق طوال السنة من حيث استهلاك اللحوم.

استهلاك المصريين من اللحوم خلال عيد الأضحى

ويوضح بحث الدخل والإنفاق الصادر عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن الأسرة المصرية تنفق 27.8% من دخلها سنويا على شراء اللحوم، و14.2 لشراء الخضروات، و13% لشراء الخبز والحبوب، و12.5% لمنتجات الألبان والجبن والبيض، و6.6% لشراء الأسماك، 8.8% لشراء الزيوت، والسكر 5.5%.

كما كشتفت آخر دراسة بمركز المصريين للدراسات الاقتصادية والسياسية أن المصريين تناولوا حوالى 500 ألف طن من اللحوم خلال عيد الأضحى المبارك العام الماضي، أنفقوا فيها ما قيمته 6.5 مليار جنيه.

وأوضحت الدراسة أن متوسط استهلاك المصريين من اللحوم بلغ 2.5 كيلو جرام فى السنة، والذى يعتبر من أقل المعدلات فى المنطقة، فى حين سجل المواطن الخليجى أعلى معدلات استهلاك بلغت 15 كيلو جرام سنويا.

ووفقا لتقارير صحفية منشورة، استند المركز فى الدراسة عالى جمع البيانات الخاصة بالشوادر وحجم الذبائح فى المجازر وكميات اللحوم التى تم استيرادها من الخارج لسد احتياجات الأسواق خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

كما رصد المركز كميات اللحوم الناتجة عن الأضاحى سواء للمصريين المقيمين أو الحجاج فى المملكة العربية السعودية.

 

وزارة الزراعة: 900 ألف طن معدل الاستهلاك

كشف تقرير صادر عن قطاع الثروة الحيوانية التابع لوزارة الزراعة، الأخير، أن معدل استهلاك مصر من اللحوم الحمراء بلغ  900 ألف طن خلال العام الماضي 2020 موزعة ما بين430ألف طن مستورد و470ألف طن منتجة محليا.

وأوضح «التقرير»، أن هناك  تراجعا  فى مؤشر استيراد العجول الحية من الخارج، عن المعدل المسجل فى خطته لعام 2020، مؤكدا أن الهدف هو تهيئة الفرصة للمربى المصرى كى يحقق الربحية من المشروع القومى لتربية البتلو.

ترشيحات:

«قطاع الأعمال» تنفي بيع وإغلاق مصنع شركة (سيد) بأسيوط

وزارة التنمية المحلية: تنفيذ 120الف وصلة صرف صحى للأسر الأولى بالرعاية خلال العام المالى الحالى

الكشف عن حطام سفينة حربية من العصر البطلمي بخليج أبي قير بالاسكندرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad