منوعات

ومن الحب ما قتل.. صفية على مسرح روض الفرج ضمن مهرجان مسرح الهواة

كتب- خالد الشربينى

قدمت الجمعية المصرية للتوعية الفنية والثقافية بشبرا، العرض المسرحي “صفية” ضمن فعاليات مهرجان مسرح الهواة الدورة التاسعة عشرة، (دورة الكاتب يسري الجندي)، والذي تنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني.

تدور أحداث العرض حول “صفية” التي تقع في حب “حربي”، ولكنها تقرر الزواج من خاله “عسران” بعد أن تعلم بحب حربي لامرأة أخرى، وتتصاعد الأحداث ويدبر العمدة عدة مكائد بين حربي وعسران، تنتهى بمقتل عسران على يد حربي بالخطأ، ولا تعلم صفية بحقيقة الأمر، وتقرر تربية ابنها “حسان” ليأخد بثأر أبيه وقتل حربي عقب خروجه من السجن.

“صفية” مأخوذ عن الرواية الشهيرة خالتي “صفية والدير” للروائي الكبير الراحل بهاء طاهر، بطولة منال عامر، فاطمة منصور، عبد الله خالد، أحمد زكي، محمد رمضان، عبد الرحمن صلاح، إسلام عصام، فارس عفيفى، ياسين الرفاعي، عبد الرحمن كامل، محمد مصطفى، أشعار عاشور الكيلاني، ألحان وغناء فؤاد هارون، استعراضات عامر وزير، سينوغرافيا أسامة جميل، ملابس وماكياچ سهر عماد، إضاءة أحمد أمين، مساعد مخرج أحمد چيمي، رؤية وإخراج منال عامر.

شهد العرض لجنة التحكيم المكونة من الناقد د. أحمد مجاهد، د. عبد الناصر الجميل، الفنان د. هاني كمال، وأعقبه ندوة نقدية أدارها الناقد عبد الكريم الحجراوي، بمشاركة الناقدة د. داليا همام، والناقد المسرحي محمد الروبي.

وعن الأداء التمثيلي قالت “همام” جاء الأداء مناسبا للدور الذي تم تمثيله، مضيفة أن التناول هذه المرة أتى مختلفا عن أي نسخة تم طرحها من قبل، من خلال استخدام زاوية جديدة، حيث سلطت المخرجة الضوء على فكرة “الغيرة”، كما أن الأغاني التي تم الاستعانة بها خلال العرض أضافت له الكثير، فالمخرج الجيد هو من يتمكن من توصيل رسالته بشكل جديد يجعله يترك أثرا في النفس.

من جانبه توجه “الروبي” بالشكر إلى فريق العمل لتميزهم في العرض مشيرا إلى ان أغلب معدي الرواية في مجال المسرح وقعوا في خطأ الإعداد التليفزيوني، التركيز على علاقة المسلم والمسيحي سويا بأنهم يدا واحدة، لكن هذا ليس هو عصب الرواية، فالجوهر هو صفية وحبها لحربي وأن الكره هو الوجه الآخر للحب.

وأضاف أن الاعتماد على طريقة المزج السينمائي بالعمل من خلال ظهور مشهد واختفاء آخر ساعد في توضيح الفكرة حتى آخر العرض، وعن الديكور أشار الروبي أنه ليس بالضرورة أن يكون الديكور “كتلة” إلا إذا كان يضفي جديدا للرواية، فما يمكن الاستغناء عنه يجب الاستغناء عنه.

مهرجان مسرح الهواة في دورته التاسعة عشرة تترأسه الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز، ويقام بإشراف الإدارة المركزية للشئون الثقافية برئاسة الشاعر مسعود شومان، وتنفذه الإدارة العامة للجمعيات الثقافية برئاسة عبير رشيدي، بالتعاون مع فرع ثقافة القاهرة التابع لإقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد برئاسة لاميس الشرنوبي.

ومن المقرر أن يشهد قصر ثقافة روض الفرج بالقاهرة اليوم الثلاثاء حفل ختام المهرجان وإعلان التوصيات والجوائز، هذا إلى جانب عرض فني تقدمه فرقة كورال القصر للاحتياجات الخاصة بقيادة المايسترو عادل مدبولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى