محافظات

وكيل وزارة الصحة بالشرقية يجتمع بمديري الإدارات الفنية بالمديرية لمناقشة خطة العمل الإشرافية

كتب- خالد الشربينى

في إطار الاجتماعات المكثفة لمناقشة خطط العمل، للوصول إلي أفضل النتائج الممكنة، عقد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، اجتماعاً مع مديري الإدارات الفنية بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، وذلك اليوم الأربعاء، بمكتب وكيل الوزارة، في حضور مدير عام الشئون المالية والإدارية، ومديري إدارات “الشئون القانونية، والمراجعة الداخلية والحوكمة، والشئون الإدارية، ومركز المعلومات، ومسئول الحضور والانصراف”، لمناقشة خطة العمل الإشرافية على منافذ تقديم الخدمة الطبية بمحافظة الشرقية.

تناول الإجتماع مناقشة الخطة الإشرافية بالمديرية لمتابعة انضباط جميع العاملين بالمنظومة الصحية بمحافظة الشرقية، والبالغ عددهم أكثر من ٥٠ ألف عامل بمنافذ تقديم الخدمة الطبية، كما تم مناقشة خطة الربط الإلكتروني لأجهزة البصمة الإلكترونية لتسجيل حضور وانصراف العاملين بالمستشفيات العامة والمركزية والنوعية، والإدارات الصحية والوحدات والمراكز الطبية بالمديرية، مع مناقشة خطة تسجيل كافة العاملين بها خلال الفترات الصباحية والمسائية والسهر، وتسجيل الراحات والأجازات، بما يتناسب مع طبيعة عملهم، ومع سياسات عمل كل منشأة، ووفقاً للجداول الموضوعة، تيسيراً على مقدمي الخدمة، وبما يساهم في إحكام السيطرة وتعزيز انضباط القوى البشرية بكافة المنافذ الصحية، وذلك عوضاً عن النظام القديم والذي كان يتم من خلاله توقيع وتسجيل حضور وغياب العاملين يدوياً بالدفاتر الورقية، وبعد ذلك يتم حساب عدد أيام الحضور شهرياً، ويتم بعد ذلك تحديد الاجازات السنوية والشهرية، مما قد يتسبب هذا النظام اليدوي لبعض العيوب، منها فتح المجال للمحسوبية والمجاملات، مما يؤدي إلي شعور بعض الموظفين بالظلم، وقد يتسبب أيضاً في القصور في أعمال المؤسسة الصحية.

ووجه الدكتور هشام مسعود بسرعة دراسة القوى البشرية اللازمة للعمل على الأجهزة بوحدات الحضور والانصراف، وموجهاً مديري الإدارات الفنية بالمتابعة المستمرة والمكثفة لكافة المنافذ الطبية خلال فترات النوبتجية والسهر، والتأكد من تواجد القوي البشرية في أماكن تقديم الخدمة الطبية، وخاصة في الأقسام الحرجة كالاستقبال والطوارئ والعناية المركزة والحضانات، والكلى الصناعي وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى