محافظات

وفاة مزارع بطنطا أثناء عملية إزالة حصوة بالمنظار في مستشفي خاص

الغربية عاصم هشام

شهدت كفر الحمام التابعة لمركز ومدينة بسيون بالغربية، وفاة مزارع يدعي “عبد الرحمن بدر” ويبلغ من العمر 40 عاما، أثناء تواجده داخل مستشفى خاص بطنطا، لإجراء عملية إزالة حصوة بالمنظار، من قبل طبيب مسالك بوليه.

تلقي اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية إخطارا من مأمور قسم ثان طنطا، يفيد بتحرير محضر ضد طيب يدعي “خ.ح” لتسببه في وفاة مزارع أثناء إجراء عملية جراحية له.

وقال أحد شهود العيان، أنه تم حجز المريض داخل مستشفى خاص بطنطا، بناء على تعليمات الطبيب وذالك لإجراء عملية له، وهي إزالة حصوه بالمنظار.

واضاف أنه أثناء إجراء العملية، قام الطبيب بتغير العملية، الي جراحية، وأخبر ذويه أنه في حاجه الي نقل دم، ولكن الطبيب لم يتمكن من السيطرة على النزيف، مما أدى إلى وفاته، وقام بوضع ثلاث فوط داخل بطن المريض.

وأشار بأنه تم تحرير محضر بالواقعة، في قسم ثان طنطا، وبالعرض علي النيابة العامة أمرت بتحويل الجثه الي مشرحة مستشفى المنشاوي، لتوقيع الكشف الطبي عليها، من قبل الطب الشرعي لبيان الصفه التشريحه ومعرفة سبب الوفاة.

ومن جانبه أكد الدكتور بهاء توفيق نقيب الأطباء بالغربية، أنه تم الانتقال الى المستشفى، واستدعاء الأطباء، وطاقم التمريض، ومدير المستشفى، لمعرفة ملابسات الواقعة.

وأكد نقيب الأطباء أن المريض المذكور أعلاه تم دخوله إلى غرفة العمليات، في تمام الساعة 11 مساء يوم الخميس، لاستخراج حصوة متشعبة، وكان هناك جزء منها لا يمكن استخراجه عن طريق المنظار، فقام بفتح البطن، في وجود استشاري التخدير، وطاقم التمريض، وأثناء إجراء العملية، حدث نزيف من الكلي وحاول الطبيب إيقافه.

وأشار بأن الطبيب قام بوضع فوط لإيقاف النزيف، وتم خروج الحاله في تمام الساعة الرابعة فجرا، وتم إعطاء المريض عدد 2 كيس دم و عدد 2 كيس بلازما، في غرفة الافاقة، وجري نقل الحاله الي العناية المركزة، وإعطائه عدد كيس دم اخر، ولفظ أنفاسه حوالي الساعة السابعة صباحا.

وشدد نقيب الأطباء بالغربية أن النقابة ليست للأطباء فقط، ولكنه نقيبا للمرضي أيضاً، ولا يضيع حق اي منهما، وأنه جاري استدعاء طبيب القائم على إجراء العملية، وطبيب التخدير، للوقوف على ملابسات الواقعة.
وقام نقيب الأطباء بالتواصل مع أهل المتوفي، وتقديم واجب العزاء لهم، وطمائنهم بأنه جاري اتخاذ كافة الإجراءات لضمان حقوقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad