أخبار

وزير النقل يتابع أعمال تنفيذ الخط الأول من مشروع شبكة القطار الكهربائي السريع

تفقد الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل يرافقه رئيسي هيئتي الانفاق والطرق والكباري واستشاري المشروع ورؤساء الشركات المنفذة لأعمال تنفيذ الخط الأول من مشروع شبكة القطار السريع العين السخنة/ العلمين/ مطروح/ الفيوم وذلك في المسافة من العين السخنة حتى حلوان مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة.

بدأت الجولة بتفقد وصلة المسار من محطة السخنة وحتي ميناء العين السخنة بطول حوالي ٦ كم، وهي وصلة الربط مع مشروع الخط الأول من شبكة القطار السريع لخدمة نقل البضائع من والي الميناء عن طريق هذه الشبكة، ثم توجه الوزير الي محطة العين السخنة حيث تابع تقدم اعمال تنفيذ المحطة التي ستخدم منطقة العين السخنة سواء المناطق السياحية علي البحر الأحمر و المناطق الصناعية وأيضا منطقة ميناء العين السخنة كما يمكن أن تمتد خدماتها الي المناطق الاستثمارية الجديدة بالمنطقة وكذلك مدينة السويس الجديدة وهي محطة نهائية للخط وتم الاطلاع على نسبة الإنجاز بها وشدد الوزير على سرعة البدء في أعمال الارصفة وكوبري المسار بالمحطة وموافاته بتقرير اسبوعي من الاستشاري العام للمشروع (سيسترا ) عن تقدم كافة الاعمال بالمشروع من كم صفر حتى مطروح مع الالتزام التام من كافة الشركات بالجداول الزمنية المحددة.

ثم تفقد وزير النقل الأعمال الجارية بين محطتي العين السخنة والمحطة المركزية لكل من أعمال جسر السكة و جميع الأعمال الصناعية علي هذا المسار مثل كباري( وادي حجول- 30 يونيو – كوبري سيارات العين السخنة الكيلو 4+500 – الإقليمي )

كما تم الاطلاع علي ما تم إنجازه في المحطة المركزية (محطة العاصمة) وهي محطة تبادلية مع القطار الكهربائي الخفيف وتعتبر مركزا لوسائل النقل المختلفة والقادمة إلي العاصمة الإدارية و تخدم بصفة أساسية العاصمة الإدارية الجديدة و المدينة الرياضية وأيضا جميع المدن الجديدة بشرق القاهرة وذلك بتبادلها مع القطار الكهربائي الخفيف LRT وحيث تعد من أكبر المحطات في الشرق حيث تبلغ مساحتها أكثر من 1100000 متر مسطح بمناطق انتظار السيارات والمناطق التجارية كما تفقد الوزير أعمال تنفيذ كوبريي المحاجر والاوسطي ووجه بتكثيف الأعمال لسرعة نهوهما

ثم تفقد الوزير محطة محمد نجيب في بداية محور محمد نجيب والتي تخدم مناطق القطامية والقاهرة الجديدة ومناطق العمران الجديدة الواقعة جنوب طريق العين السخنة، وتم الانتهاء من الأعمال الخرسانية للمبني الرئيسي فيها محطة القاهرة بمنطقة حلوان التي تخدم مدينة حلوان ومدينة 15 مايو وكل منطقة جنوب القاهرة التي تقع شرق النيل، واطلع الوزير على معدلات تنفيذ المحطة

وتابع الوزير أعمال تنفيذ جسر القطار والتي تشمل أعمال الأتربة والأساس والأعمال الصناعية وخرسانات الميول والتي تحمي جوانب الجسر والتقى الوزير مع العمال والمهندسين المشاركين بالمشروع وأكد وزير النقل على ضرورة بذل المزيد من الجهد والعمل على مدار الساعة للانتهاء من تنفيذ المشروع فى التوقيت المحدد وخاصة مع أهمية هذا المشروع الذي يعتبر أحد ركائز منظومة شبكة القطارات الكهربائية السريعة التي يتم تنفيذها والتي ستمثل نقلة حضارية جديدة في وسائل المواصلات في مصر وتقدم الوزير وكل العاملين بوزارة النقل بالتهنئة الي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بمناسبة الاحتفال بذكرى ثورة الثالث والعشرين من يوليو معاهدين فخامته بالعمل على مدار الساعة وبذل كافة الجهود لاستكمال تنفيذ كافة مشروعات النقل في ظل النهضة الكبيرة التي يشهدها هذا القطاع في عهده.

وأشار الوزير، إلى أن مشروع للخط الأول للقطار الكهربائي السريع (العين السخنة – العلمين – مطروح- الفيوم )، يبلغ طوله ٦٦٠ كم، ويشمل 22 محطة وأن السرعة التصميمية للقطار تبلغ 250 كم/ ساعة، وسينقل مليون راكب/يوم و8500 طن بضائع/يوم وسيسهم فى ربط العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة بشبكة السكك الحديدية لنقل الركاب والبضائع من خلال وسيلة نقل سريعة وعصرية وآمنة حيث سيبدأ من مدينة العين السخنة على ساحل البحر الأحمر وحتى مدينة العلمين الجديدة مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة السادس من أكتوبر ومدينة برج العرب.لافتا إلى أن منظومة القطار الكهربائي السريع التي ستغطي أنحاء الجمهورية بجانب كونها شرايين تنمية تخدم المناطق العمرانية والصناعية الجديدة والقائمة ستساهم في تخفيض واختصار زمن الرحلات بين المحافظات لأكثر من نصف الوقت الذى يستغرقه المواطن حاليا سواء عبر شبكة القطارات القديمة أو عبر الطرق الحالية الرابطة بين المحافظات.

كما انها ايضا تخدم نقل البضائع بين الموانئ والمحافظات وتختصر المدة الزمنية لنقل هذه البضائع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad