الموقعخارجي

وزير المياه الأسبق لـ”الموقع”: إثيوبيا حققت أقل من نصف الملء المستهدف.. لكن الاتفاق القانوني “لازم” بسبب سنوات الجفاف

كتب – أحمد إسماعيل علي

قال وزير الري والموارد المائية المصري الأسبق، الدكتور محمد نصر علام، إن الملء الأول والثاني لسد النهضة، 7 مليارات متر مكعب مياه فقط، وهذا أقل من نصف المستهدف.

وأرجع، في تصريح خاص لموقع “الموقع”، إصرار إثيوبيا على الملء الثاني رغم عدم تحقيقها التخزين المستهدف “13.5 مليار”، وهذه “الدوشة”، على حد وصفه، إلى الوضع الداخلي الإثيوبي، مؤكدا أن هدف أديس أبابا المطلوب لم يتحقق.

واعتبر الدكتور “علام”، عدم إتمام الملء الثاني، بأنه معامل أمان للسد، كي لا يغرق السودان حال انهياره أو ضربه.

وتابع: كما قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، “نبطل نهري”.. في الكلام عن الموضوع المائي، واصفا ما صنعته إثيوبيا – بخصوص الإصرار على الملء الثاني رغم عدم تحقيقها المستهدف منه – بأنه “دوشة” ولهو خاص بها”.

وشدد في الوقت نفسه، على ضرورة تحقيق مطالب مصر والسودان التي قدمت لمجلس الأمن الدولي، لكي يكون هناك استئناف للمفاوضات، معرجا بالقول: “إن لم يكن فسننتظر ماذا ستفعل الدولة، والخطوة المقبلة”.

وعن هل تؤثر الكمية المخزنة بسد النهضة، الآن، خلال عمليتي الملء الأول والثاني “7 مليارات متر مكعب مياه” على حصة مصر التي تقدر بـ55.5 مليار متر مكعب سنويا، أوضح الوزير الأسبق للموارد المائية، أن السحب يتم من مخزون السد العالي في سنوات الجفاف، وبالتالي قد لا نتضرر من ملء السد الإثيوبي اليوم، ولكن إذا حدثت سنوات جفاف سوف نعاني، وبالتالي لا بد من وجود اتفاقية قانونية موقعة مع دولة إثيوبيا، لكي تتعهد بإعطاءنا نفس كمية المياه السنوية الحالية خلال سنوات الجفاف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad