أخبار

وزير الصحة والسكان يوجه بتكثيف العمل خلال الفترة القادمة لتنفيذ كافة تكليفات وتوجيهات القيادة السياسية

كتب- خالد الشربينى

عقد الدكتور خالد عبدالغفار، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة والسكان، اجتماعه الدوري، مع نوابه وقيادات الوزارة ورؤساء الهيئات، وبمشاركة كافة وكلاء الوزارة بالمحافظات، لمتابعة سير العمل بمختلف ملفات الوزارة، والوقوف على التحديات والمعوقات والعمل على تذليلها، ومناقشة آليات العمل خلال الفترة القادمة لتحقيق أهداف وتكليفات القيادة السياسية، لضمان استمرار تقديم أفضل خدمات طبية للمرضى.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير استهل الاجتماع بتهنئة نوابه الثلاث بمناصبهم الجديدة موجهاً الشكر للدكتور طارق توفيق النائب السابق لشؤون السكان لما كان له من دور كبير فى ملف السكان حقق نجاحاً على مستوى الوزارة والدولة.

وتابع “عبدالغفار” أن الوزير وجه بتكثيف التعاون والعمل بين كافة قطاعات الوزارة خلال الفترة القادمة لتنفيذ تكليفات وتوجيهات القيادة السياسية في القطاع الصحي، بما يضمن تحقيق استراتيجية الدولة لتعزيز النظام الصحي وتحقيق الرفاه والأمن الصحي للمواطنين، ورفع المعاناه عن كاهل المريض المصري، لافتاً إلى توجيه الوزير بتكثيف الزيارات الميدانية الدورية على المنشآت الصحية من خلال وكلاء الوزارة بالمحافظات لمتابعة العمل على أرض الواقع.

ونوه “عبدالغفار” إلى أن الوزير وجه كافة قيادات الوزارة ومديري المديريات الصحية بالمحافظات بانتقاء واختيار كوادر بشرية مؤهلة لتكوين صفوف مساعدة لهم لمباشرة العمل على الأرض وتسهيل متابعة منظومة العمل، وتحقيق الاستدامة لكفاءة العمل وجودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، كما وجه الوزير بوضع آلية عمل واضحة للتسهيل على كافة متلقيي الخدمات المختلفة من الوزارة بكافة قطاعاتها وهيئاتها، تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية في هذا الشأن.

وأشار “عبدالغفار” إلى أن الوزير أكد على اهمية القضية السكانية ضمن أولويات العمل بالوزارة خلال الفترة القادمة، فضلاً عن توجيهه بتكثيف متابعة معدلات تنفيذ المشاريع القومية في مختلف محافظات الجمهورية على الأرض، خاصةً بالمحافظات التي من المقرر أن تندرج ضمن المرحلة الثانية لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

ولفت “عبدالغفار” إلى أن الوزير وجه بتكثيف التعاون والتنسق مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ خلال الفترة المقبلة، بما يستهدف تحسين الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، بمختلف المدن والمراكز والقرى بالمحافظات التابعين لها، والعمل على تنفيذها وفقاً للخرائط الصحية لكل محافظة.

وقال “عبدالغفار” إن الوزير وجه خلال الاجتماع مديري المديريات الصحية بالمحافظات بإجراء دراسات ميدانية على كافة المنشآت الصحية بالمحافظة ووضع خطة متكاملة لمدة 5 سنوات تختص بتوفير الكوادر الطبية بكل منشآة على مدار تلك الفترة الزمنية لوضع آليات تكليف الفريق الصحي المستقبلية، كما وجه بانشاء عيادات نفسية بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة.

وأضاف “عبدالغفار” أن الوزير وجه خلال الاجتماع بتكثيف الدورات التدريبية المختلفة لكافة العاملين بالقطاع الصحي، بما يضمن تطوير المهارات العلمية والعملية لديهم وصقل مهاراتهم وتعظيم الاستفادة منهم وتحقيق أهداف التنمية البشرية، كما وجه الوزير بسرعة الإنتهاء من تنفيذ منظومة التحول الرقمي بالقطاع الصحي.

وتابع “عبدالغفار” أن الوزير وجه بإعداد حصر دوري على فترات زمنية قصيرة بأرصدة الأدوية والمستلزمات الطبية ومعدلات الصرف الخاصة بها، لتوفير النواقص من الأدوية والمستلزمات وتحقيق السرعة في تقديم الخدمات الطبية اللازمة للمرضى، كما وجه الوزير بالعمل على مضاعفة معدل الترددات على تلقي الخدمات الخاصة بالمبادرات الرئاسية لتحسين الصحة العامة للمواطنين من خلال المنشآت الصحية بالمحافظات وتعظيم معدلات الآداء خاصةً في وحدات طب الأسرة، فضلاً عن إعادة إطلاق حملة “100 يوم صحة” خلال الفترة المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى