الموقعخارجي

وزير الخارجية الأسبق يجيب لـ”الموقع”.. هل تتأثر العلاقات المصرية الجزائرية بعد تأييد ممثل للقاهرة “مغربية الصحراء” خلال اجتماع عربي؟

كتب- أحمد عادل:

علق وزير الخارجية الأسبق السفير محمد العرابي، على انسحاب اتحاد المحامين الجزائريين من اجتماع عربي كان منعقدًا في لبنان، بسبب تصريح ممثل جمهورية مصر العربية، النقيب المصري المنتخب حديثًا رئيسًا لاتحاد المحامين العرب، الذي أكد ضمن كلمته مغربية الصحراء.

وردًا على هل يؤثر ذلك على العلاقات المصرية الجزائرية؟ قال السفير “العرابي”: إن انسحاب اتحاد المحامين الجزائريين من هذا الاجتماع، لن يؤثر علي العلاقات المصرية الجزائرية.

وأوضح أن اتحاد المحاميين الجزائريين عند انسحابهم، لأن لهم أسبابهم الخاصة في الانسحاب نتيجة تأييدهم وجود الصحراء.

وأشار السفير “العرابي” إلى أن ما جرى في اجتماع اتحاد المحامين العرب لا يتعدى الاجتماع النقابي العربي وليس له بعلاقات الدول، قائلاً: أحيانًا مثل تلك الاجتماعات يقعوا في خطأ، أو أشياء غير مقصودة، مضيفًا أن الجزائر لن تأخذ موقف تجاه الدولة المصرية.

يأتي ذلك بعد توجيه “نظام الجزائر” مراسلات رسمية سابقة إلى القطاعات الحكومية وممثلي الهيئات المهنية بضرورة الانسحاب من أي اجتماع يعرض فيه خريطة المغرب كاملة تشمل الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية؛ وهو الأمر الذي يعرقل آفاق التعاون، بما في ذلك التعاون التقني والفني بين الدول العربية.

وجاء إعلان رئيس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين والوفد المرافق له، المشارك في أشغال انعقاد المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب المنعقد بتاريخ الثلاثاء 20 سبتمبر الجاري بدار المحامين بمقر نقابة المحامين طرابلس بلبنان، عن “انسحابهم الفوري” من أشغال المؤتمر في بيان موقع من طرف إبراهيم طايري، رئيس اتحاد المحامين الجزائريين.

وتعود مجريات الواقعة إلى إلقاء نقيب مصر، المنتخَب حديثًا وبصفته رئيسًا لاتحاد المحامين العرب باعتباره من دولة المقر، لكلمة أمام الحاضرين تضمنت حديثًا عن الصحراء المغربية؛ بعدما جرى إلقاء الكلمة الترحيبية لنقيبة المحامين بطرابلس، وكذا نقيب بيروت، وكلمة الأمين العام لـ”اتحاد المحامين العرب”؛ وهو ما أثار حفيظة وفد المحامين الجزائريين من الاجتماع.

واعتبر اتحاد المحامين الجزائريين، في بيانه بحسب “هسبريس” المغربية، كلمة النقيب المصري ورئيس اتحاد المحامين العرب بـ”سابقة خطيرة في تاريخ اتحاد المحامين العرب”، لافتا إلى أن “هذا الأمر سيعرض على مجلس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين في اجتماعه القادم”.

يذكر أن ياسر مصطفى كمال عثمان، سفير جمهورية مصر العربية بالرباط، أكد، في تصريح سابق، أن بلاده تدعم بقوة الوحدة الترابية للمملكة المغربية وأن القاهرة لا تعترف بما تسمى “الجمهورية الصحراوية” ولا تقيم أي علاقات معها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad