الموقعتحقيقات وتقارير

وزير الثقافة السابق لـ«الموقع»: “23 يوليو” من أهم الثورات المصرية ومبادرة “حياة كريمة” أهم ما استلهمناه منها اجتماعيًا

– “طريق العودة”.. الرواية الأنسب لتجسيد أحداث الثورة في فيلم يخاطب الجيل الحالي

كتبت- منار إبراهيم

قال الدكتور حلمي النمنم، وزير الثقافة السابق، إن ثورة يوليو واحدة من أهم الثورات في تاريخ مصر الحديث، والذي يضم 5 ثورات كُبري هما: ثورة مايو 1805 والتي جاءت بمحمد علي، ثورة أحمد عرابي، ثورة 19، ثورة 1952، وأخيرًا ثورة 25 يناير و 30 يونيو.

وأضاف “وزير الثقافة السابق” في تصريحات خاصة لـ«الموقع»، أن أهم ما يميز ثورة يوليو هو البعد الوطني حيث قامت لتحقيق هدف ثورة 19 و هو الاستقلال، والذي تحقق بطرد الإنجليز بعد اتفاقية الجلاء عام 1954 ثم خروجهم نهائيًا عام 1956.

وأوضح أن مكاسب ثورة يوليو هو البعد الاجتماعي في سياسة عمل الدولة، إلى جانب قوة الدولة المصرية، وكان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر هو أحد رموز الوطنية الكبار.

نرشح لك: بعد مرور 70 عاما.. ماذا قدمت 23 يوليو للريف المصري؟ «الموقع» يرصد

وتابع “نمنم” أن أهم ما تم استلهامه من ثورة يوليو هو حماية الاستقلال الوطني للدولة، العدالة الاجتماعية ومتمثلة في المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والمدن العملاقة التي يتم إنشاؤها لتوفير سكن كريم آمن للمواطنين، تأمين الحدود وبناء جيش وطني قوي استكمالا لأهداف ثورة يوليو 52.

وأكد أن نشر العلم والمعرفة هو أهم أهداف الثورة، مشيرًا إلى أفضل الروايات التي وثقت أحداث الثورة وهي روايات الكاتب “يوسف السباعي” والتي تعد تأريخ روائي رسمي للثورة ومنها: طريق العودة، رد قلبي.

ويكمل هذا إلى جانب رواية 1952 للكاتب “جميل عطية إبراهيم”، عودة الروح و الخروج من الجنة لـ “توفيق الحكيم”، ومجموعة روايات نجيب محفوظ ومنها المرايا وميرامار.

نرشح لك: في بيتنا رجل ورد قلبي.. روايات وثقت أحداث 23 يوليو.. تعرف عليها

واختتم حديثه قائلا: إنه يمكن إذا أردنا أن نجسد أحداث ثورة يوليو في فيلم يخاطب شباب الجيل الحالي فيمكن أن يٌقتبس من رواية “طريق العودة” لـ “يوسف السباعي” وهي الرواية الأنسب وكذا المعذبون في الأرض لـ “طه حسين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad