أخبارالموقع

وزير التنمية المحلية يشهد توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة وإدارة الإشارة بالقوات المسلحة للاستفادة من الخدمات المقدمة من الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة

فى إطار توجيهات رئيس الجمهورية بإنشاء شبكة الطوارئ والسلامة العامة لتكون العمود الفقرى لإتصالات الجهات الإدارية بالدولة وتعميم استخدام خدماتها وإمكانياتها وتطبيقاتها لتحقيق السيطرة الكاملة والتعاون بين جميع الجهات المعنية فى إطار شبكة لاسلكية متطورة مؤمنة بالكامل وطبقاً للمعايير والمقاييس العالمية .

شهد السيد اللواء / محمود شعراوى وزير التنمية المحلية مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة التنمية المحلية ووزارة الدفاع والإنتاج الحربى ممثلة في إدارة الإشارة للإستفادة من الخدمات التى تقدمها الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة .

ووقع على البروتوكول السيد اللواء أ.ح بكر محمد البيومى مدير إدارة الإشارة للقوات المسلحة رئيس اللجنة العليا لتنفيذ الشبكة و اللواء حمزة درويش الوكيل الدائم لوزارة التنمية المحلية وذلك بحضور اللواء عمرو فاروق عبد المجيد رئيس اللجنة الفنية الدائمة للمشروع وقيادات إدارة الإشارة بالقوات المسلحة وعدد من قيادات وزارة التنمية المحلية .
ومن جانبه قال اللواء محمود شعراوى أن القيادة السياسية تسعى من الشبكة الوطنية الموحدة دعم خطط التنمية المستدامة ومتابعة معدلات المشروعات القومية وتسخير الوسائل التكنولوجية الحديثة لدعم إستراتيجية رقمنة الدولة بما يؤهل الجهاز الإدارى للإرتقاء بمستوى كافة الخدمات الحكومية المُقدمة للمواطنين والتحول الرقمى الآمن وتنفيذ رؤية مصر 2030 .

وأضاف وزير التنمية المحلية أن هناك متابعة مستمرة من السيد رئيس الجمهورية لتعميم منظومة الشبكة الوطنية في جميع المحافظات، و ربط جميع عناصر الطوارئ والمرافق الحيوية، كهيئات الإسعاف والرعاية الصحية وقطاعات البترول والكهرباء وأجهزة النجدة والمرور والحماية المدنية، عن طريق مركز رئيسي وغرفة عمليات تخصصية في كل محافظة لتلقي بلاغات الطوارئ بأنواعها المختلفة من المواطنين.

وأوضح اللواء محمود شعراوى أنه تم اجراء البروفة الرئيسية للتجربة الاسترشادية الموسعة ” مناورة إدارة الطوارئ ” من داخل مركز السيطرة الإقليمى للشبكة الوطنية بمحافظة الإسماعيلية بحضور ممثلى الجهات المشاركة ، موضحاً أن إنشاء الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة يأتى تنفيذاً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية لتحقيق التكامل والتعاون بين كافة الجهات المعنية و لسرعة تقديم خدمات الطوارئ والمرافق واحتواء الأزمات وإدارتها بكفاءة تامة وعالية في أقل وقت ممكن .

و كشف اللواء شعراوى أن الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة هى شبكة موحدة ومؤمَّنة لجميع الجهات الإدارية بالدولة طبقاً لأحدث المعايير العالمية مؤكدا أن الشبكة تعمل على تحقيق سرعة الإستجابة بينها وبين غرف عمليات الجهات المعنية لخدمة المواطنين ، كما تتيح البيانات والإجراءات الحديثة لدعم وإتخاذ القرار .

وأوضح اللواء محمود شعراوى أن الشبكة تستوعب جميع الجهات المعنية بالمحافظات ، وتحقق التعاون والتكامل بينهم لتقليل زمن الاستجابة وسرعة التعامل مع الطوارئ من خلال مركز السيطرة الموحد لخدمات الطوارئ والسلامة العامة فى كل محافظة من المحافظات الخمس المشار إليها مؤكداً أن الشبكة تساهم في الحفاظ علي خصوصية بيانات الدولة .

وقال وزير التنمية المحلية أن البروفة الرئيسية للتجربة الإسترشادية الموسعة نفذت بمركز السيطرة الإقليمى بمحافظة الإسماعيلية ، و تم خلالها استعراض المنظومات المتاحة بالجهات الحكومية المعنية وتكاملها مع الشبكة الوطنية لتحقيق أعلى إستفادة منها لافتا إلى أن فعاليات المناورة اشتملت على محاكاة إدارة مجموعة حوادث بمحافظات إقليم القناة ومحافظة الأقصر فى توقيت متزامن ومتابعتها من مركز السيطرة الإقليمى بالاسماعيلية ، حيث ظهر مدى تحقيق التعاون والتكامل بين كافة الجهات المعنية والتنفيذية مع مراعاة المعدلات والمقاييس المعمول بها بالدول العالمية بإستخدام خدمات وإمكانيات الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة.

و أشار اللواء محمود شعراوى إلى أنه تم أيضا خلال المناورة إبراز الأنظمة والتطبيقات التى وفرتها الشبكة الوطنية لصالح الجهات الحكومية ، حيث تم تنفيذ تكامل الدائرة الصحية بين هيئة الإسعاف المصرية ، والهيئة العامة للرعاية الصحية ، والربط اللحظى والآلى بينهم الذى يضمن وصول المصابين إلى المستشفى المختصة فى أقل زمن ممكن ومتابعة كافة الوظائف الحيوية للمصابين من داخل عربات الإسعاف وفق للمعدلات العالمية .

ولفت ” شعراوى ” إلي أنه تم تنفيذ الربط الآلى بمنظومات البترول والكهرباء والمياه والتضامن الإجتماعى والموارد المائية والرى ومنظومة الجيومكانى الخاصة بمحافظة الإسماعيلية لتحقيق الإستجابة ورد الفعل اثناء الطوارئ والحوادث والسيطرة اللحظية على العناصر الميدانية .

ويهدف البروتوكول تعميم الشبكة الوطنية وإستكمال إنشاء وتجهيز مراكز السيطرة المُوحدة بالمحافظات وتجهيز غرف العمليات التخصصية المعنية بخدمات الطوارئ والمرافق الحيوية والخدمات العامة كالحماية المدنية والنجدة والإسعاف والرعاية الصحية والبترول والكهرباء ومياة الشرب والصرف الصحى بجانب المديرات والمدن والأحياء والقرى التابعة للمحافظات وتجهيز العناصر / الأطقم الميدانية بمعدات وأجهزة الشبكة وتلقى البلاغات بأنواعها المختلفة.

كما يأتي استكمالاً للجهود التنسيقية المبذولة بين الجهات المعنية لتحقيق الإستغلال الأمثل من تنفيذ الشبكة وتحقيق أهدافها الرئيسية خاصة جاهزية وإستعداد وسرعة إستجابة أجهزة الدولة ووالوصول إلى التمكن اللحظى والتعامل الفورى مع أى أحداث طارئة والسيطرة عليها وإنهائها خلال مدد زمنية قصيرة طبقاً للمعمول به عالميا ً لتوفير حياة كريمة للمواطنين مع الحفاظ على تحقيق التأمين للشبكة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad