محافظات

وزير التنمية المحلية يتابع جهود برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر لدعم وتنمية التكتلات الاقتصادية بسوهاج وقنا

في إطار متابعة وزارة التنمية المحلية لمبادرات دعم وتنمية التكتلات الاقتصادية بمحافظتى قنا وسوهاج ضمن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والذي يستهدف تطوير عشر تكتلات بمحافظتي قنا وسوهاج (خمسة بكل محافظة) لتعزيز التنافسية من خلال إعداد خطة استراتيجية لكل تكتل، تهدف إلى جذب الاستثمارات بما يوفر المزيد من فرص عمل .

أعلن اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، عن قام البرنامج من خلال المكتب التنسيق والوحدة التنفيذية بمحافظة سوهاج بإجراء زيارات مرجعية لـ 20 ورشة من أعضاء تكتل الأثاث بطهطا محافظة سوهاج لمعرض لومارشيه وهو المعرض الأكبر والأهم في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وعدد 4 من مصانع الأثاث المتطورة في القاهرة الكبرى وذلك فى الأسبوع الأخير من شهر مارس ٢٠٢١ بالتنسيق مع غرفة صناعة الأثاث واستشاري التكتلات “مكتب مكاري للخبرة الاستشارية” .

وقال وزير التنمية المحلية أن الهدف من تلك الزيارات تذليل العقبات ومواجهه تحديات الإنتاج من خلال التعرف على الألات والمعدات الحديثة والأساليب المطورة لزيادة القدرة الإنتاجية لتلك التكتلات والتعرف على آخر ما وصل إليه مجال تصنيع وبيع الأثاث ، وذلك في إطار خطة متكاملة لتطوير هذا التكتل انتاجياً وتسويقياً وإدارياً، مما يعود على التكتل بالفائدة في تطوير أدوات الانتاج لزيادة الانتاجية والكفاءة.

وأشار اللواء محمود شعراوى ، إلى اهتمام الوزارة بدعم وتعزيز التنمية الاقتصادية بمحافظتى قنا وسوهاج ودعم القطاعات الرائدة ذات الميزة التنافسية بكل محافظة من خلال تنفيذ عدد من التكتلات الاقتصادية وهو ما يتماشى مع التوجهات الرئاسية بشأن أعطاء الأولوية لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لا سيما تلك المتواجدة ضمن تكتلات اقتصادية، نظراً لما يمكن أن توفره تلك المشروعات من فرص عمل للشباب وتأثيرها المباشر على تحسين مستوى الدخول والأحوال المعيشية للمواطنين المشتغلين بتلك المشروعات.

وأوضح وزير التنمية المحلية أنه تم عقد اجتماع تنسيقي بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بحضور المكتب التنسيقي لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر وبمشاركة ممثلي وزارة التجارة والصناعة وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث تناول الاجتماع آليات الإسراع في تنفيذ خطط عمل تطوير المرحلة الأولى من التكتلات الاقتصادية والتي تحوي حزمة من التدخلات والمشروعات الجاري تنفيذها بالإتفاق مع ممثلي القطاع الخاص من صغار وكبار المستثمرين وتشمل تطوير جودة المنتجات من حيث توفير خامات ومدخلات إنتاج عالية الجودة وبأسعار تنافسية، وكذا التنسيق مع كبرى بيوت الخبرة الدولية والمحلية لاستخدام أحدث التصميمات العالمية حتى تتمكن منتجات التكتلات الاقتصادية في الصعيد من الترويج لمنتجاتها في الأسواق العالمية ضمن خطة تسويق وترويج متكاملة.

وقال “شعراوى” أنه تم التأكيد على أهمية الحفاظ على الحرف التراثية من الاندثار ودعم العمالة بها وتطوير منظومة الإنتاج من خلال ر مراكز تدريب متخصصة تكون معنية برفع مهارات العاملين بتلك الحرف ونقل المهارات الحرفية للأجيال الشابة.
كما أكد وزير التنمية المحلية عزم الوزارة تعميم تجربة تنمية التكتلات الاقتصادية على باقي محافظات الجمهورية استناداً إلى الميزات النسبية المرتبطة بموارد كل محافظة.

وكان اللواء محمود شعراوى قد عقد عدداً من الاجتماعات خلال الفترة الماضية مع فريق عمل برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر لاستعراض الخطط التنفيذية لتكتلات التنمية الاقتصادية بمحافظتي قنا وسوهاج وهي تكتل التللي بجزيرة شندويل وتكتل الأثاث بطهطا بمحافظة سوهاج، وتكتل العسل الأسود بنجع حمادي وتكتل الفركا بنقادة بمحافظة قنا من خلال توجيه أكثر من 418 مليون جنيه يتم استثمارها العام الجاري في خطة المرحلة الأولى لتطوير التكتلات الاقتصادية بقنا وسوهاج.

حيث أكد شعراوى أن الهدف من تلك الخطط هو تطوير جودة المنتجات من حيث توفير خامات ومدخلات إنتاج عالية الجودة وبأسعار تنافسية بما يرفع مستوى الأرباح المحصلة و التنسيق مع كبرى بيوت الخبرة الدولية والمحلية لاستخدام أحدث التصميمات العالمية حتى تتمكن منتجات التكتلات الاقتصادية في الصعيد من اقتحام الأسواق العالمية ضمن خطة تسويق وترويج متكاملة.

ومن ناحية أخري ، أشار اللواء محمود شعراوي إلي متابعة الوزارة أولاً بأول لمنصة “أيادي مصر” والتي تم تدشينها خلال شهر مارس الماضي بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمى” وهى أول منصة إلكترونية متخصصة في ترويج وتسويق وبيع وشحن منتجات الحرف اليدوية والتراثية التي تصنعها السيدات المصريات وأفراد الأسر المصرية بمختلف محافظات الجمهورية.

وقال وزير التنمية المحلية، أن الوزارة حريصة استغلال كل الميزات التنافسية للقرية المصرية في كافة المجالات و تقديم كل الدعم لنجاح تلك المنصة للمساهمة بشكل مباشر في تطوير الريف المصري وتحقيق رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى في تحسين مستوي معيشة المواطنين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad